EFG

شريف الجبلي: الانتهاء من تنفيذ محطة شمسية قدرة 500 ك.وات وربطها بشبكة التوزيع

انتهى مكتب الالتزام البيئي والتنمية المستدامة باتحاد الصناعات المصرية، من تنفيذ محطة شمسية قدرة 500 كيلو وات، بنظام تعريفة التغذية المميزة FIT، أعلى سطح أحد المصانع لاستخدامها في أغراض توليد الطاقة اللازمة للمصنع، حيث يتم ربط المحطة بشركة توزيع الكهرباء بجنوب القاهرة.

وأكد شريف الجبلي رئيس لجنة تسيير مكتب الالتزام البيئي، أن سعر شراء الطاقة من شركة الكهرباء يبلغ حوالي 70 قرشًا لكل ك.و.س حسب تعريفة 2018 – 2019، في حين أن سعر البيع في حال توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية وربطها على الشبكة القومية يبلغ 108,58  قرش لكل ك.و.س.

أضاف أن المحطة المستدامة تحقق عائد اقتصادي يبلغ نحو 863 ألف جنيه سنويًا، وتخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المسئول عن ظاهرة تغير المناخ، بما يعادل  16950 طن.

من جانبه أكد المهندس أحمد كمال، المدير التنفيذي للمكتب أن الزيادة في أسعار الوقود والكهرباء تؤثر على استدامة المنشآت، مضيفًا أن تحسين كفاءة استهلاك الوقود واعتماد القطاعات المختلفة على مصادر الطاقة المتجددة يؤدي إلى زيادة القدرة التنافسية وتحقيق الاستدامة.

ونجح المكتب في إنشاء وتشغيل محطة توليد طاقة كهربية ثانية من الطاقة الشمسية باستخدام تقنية الخلايا الفوتوفولتية (On Grid PV power plant ) قدرة 70 كيلو وات، لاستخدامها في أغراض التوليد وربطها على شركة الأسكندرية لتوزيع الكهرباء التابعة للشركة القابضة.

وأوضحت نها البلكي، مهندسة التنمية المستدامة، بأن محطات توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية تتميز بتكاليف إنشاء وتشغيل منخفضة ويسهل صيانتها لعدم وجود أى أجزاء متحركة، إضافة إلى دور ألواح الخلايا الشمسية في خفض الانبعاثات الضارة على البيئة، وخفض لنبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن توفير الوقود المستهلك مقارنة بتوليد الطاقة من محطة طاقة تقليدية، بما يعادل 5500 طن خلال عمر المشروع في المتوسط.

وتقدر استثمارات محطة الـ 70 كيلو وات بنحو 1.470 مليون جنيه، والقادرة على تحقيق عائد مادي يقدر بحوالي 250 ألف جنيه، مع خفض في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون خلال  عمر المشروع  بما يعادل 5500 طن.

 

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...