وزير بريطانى يحذر من الإضرار باقتصاد أيرلندا حال “بريكست” بدون اتفاق

دعا الوزير البريطانى المكلف بشئون بريكست، ستيفن باركلى، الاتحاد الأوروبى إلى الجلوس على طاولة المفاوضات لبحث ملف خروج بريطانيا من الاتحاد (بريكست)، محذرًا من أن بريطانيا ستُعرض اقتصاد أيرلندا للانهيار إذا مضت قدمًا بدون التوصل لاتفاق بشأن الخروج.
وقال باركلي، في تصريحات نقلتها صحيفة (الاندبندنت) البريطانية، اليوم الأربعاء، إن قادة الاتحاد الأوروبي يجب أن يعترفوا بحقيقة أن نواب البرلمان البريطاني رفضوا اتفاق الخروج ثلاث مرات.
ورغم تصريح باركلي بأن بريكست بدون اتفاق أفضل من عدم إجراء الخروج “بريكست” على الإطلاق، قال الوزير البريطاني إن 40 بالمائة من صادرات أيرلندا تمر ببلدة دوفر البريطانية وستتأثر بالفوضى التي ستنجم عن “بريكست” بدون اتفاق، مؤكدا أن “بريكست” بلا اتفاق سيكون مدمرًا لأيرلندا.
في السياق ذاته، قال باركلي إن 40% من مراكز البيانات الأوروبية موجودة في بريطانيا، ولذا فإن تدفق البيانات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي ليس مسألة تتعلق ببريطانيا ولكنها مسألة مشتركة.معتبرا أن التوصل لحل هو أمر يصب في مصلحة كل من بريطانيا والحكومة الأيرلندية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook