EFG

“زويل”: تحتفل بتخريج دفعة جديدة من جامعة العلوم والتكنولوجيا السبت المقبل

تحتفل مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا  بتخريج الدفعة الثالثة من خريجيها في تخصصات علمية وهندسية حديثة، حيث من المقرر أن تقام إحتفالية كبرى بمركز مصر للمؤتمرات. المنارة. بالتجمع الخامس مساء السبت المقبل بحضور مجلس إدارة المدينة الذي يضم كوكبة من العلماء ورجال الدولة.

وقال شريف فؤاد المستشار الاعلامي للمدينة إن احتفالية هذا العام لها طبيعة خاصة اذ تأتي وقد أصبح لمصر سفراء علميين كثر بالخارج تخرجوا من الجامعة يدرسون الماجستير والدكتوارة بجامعات عالمية كبرى منها MIT ونورث كارولينا وبمنح كاملة ما يعطي  صورة عظيمة عن مصر ويؤكد جودة التعليم فيها  ، ونتج عن ذلك ان عدداً كبيرا من هذه الجامعات عقدت اتفاقيات توأمة وتعاون لمنح درجات دكتوراه مزدوجة مع جامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة زويل بفضل تميز خريجيها علمياً.

يأتي هذا في إطار البرامج الدراسية المتميزة التي وضعتها المدينة تحت إشراف الدكتور شريف صدقي الرئيس التنفيذي للمدينة الذي يبذل جهوداً كبيرة ومتواصلة ومنذ أن كان الرئيس الأكاديمي المؤسس للجامعة أيضاً عام ٢٠١٢ بعد أن وقع اختيار العالم الراحل أحمد زويل عليه لتميزه العلمي  وكفاءته الادارية،  وقد لاقت التخصصات الدقيقة بالجامعة وهي جديدة كلياً رواجاً بالأوساط الأكاديمية  ما شجع المجلس الأعلى للجامعات على دعم هذا النوع من التخصصات لتصبح قاطرة الجامعات الحديثة التي تتبناها الدولة المصرية ،إضافة إلى أن النسبة الأكبر من الطلاب قد تم توظيفهم داخل مصر بشركات كبرى وفي مجال البحث بمدينة زويل وبعضهم أسس شركات خاصة وآخرين انخرطوا بالقوات المسلحة المصرية لأداء واجب الخدمة العسكرية وبلغت نسبة توظيف خريجي المدينة ٩٠٪ بعد ثلاثة أشهر من التخرج وهي نسبة تتخطى بمراحل النسب العالمية.

وسيلقي الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي كلمة في الاحتفالية بهذه المناسبة ، كما أن ضيف الشرف هذا العام سيكون العالم المصري الدكتور أحمد عكاشة عضو مجلس الأمناء المؤسس للمدينة وذلك بحضور نخبة من رموز المجتمع ورؤساء الجامعات يتقدمهم المهندس كامل الوزير ، وزير النقل.

يذكر أن جامعة العلوم والتكنولوجيا قد فتحت باب القبول هذا العام للحاصلين على الثانوية العامة وما يعادلها بحد أدني ٩٠٪ شريطة اجتياز  إختبارات القبول.

وكثفت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة من جهودها ومعدلات العمل  لوضع اللمسات الأخيرة لتشطيب وتجهيز مباني المرحلة الثانية بمقر المدينة في حدائق اكتوبر لتنتهي منها خلال شهور قليلة في ظل دعم لا محدود ومتابعة من الدولة المصرية التي تضع التعليم والبحث العلمي وبناء الإنسان أولوية لها خاصة المراكز المضيئة كمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا.

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook