حفلة 1200

ترامب يعيد فتح جبهة جديدة في النزاع التجاري مع أوروبا

بعد إقرار الهدنة الثانية في النزاع التجاري بين واشنطن وبكين، أعلنت الولايات المتحدة بدء مشاورات لفرض رسوم جمركية مشددة جديدة على الاتحاد الأوروبيK رداً على ما تعتبره واشنطن دعماً غير منصف من بروكسل لشركات صناعات الطيران.

وتضم القائمة منتجات جديدة بحوالي تسعين منتجاً من بينها أنواع كثيرة من الأجبان، إضافة إلى مشروبات كحولية ومنتجات غذائية مشتقة من لحوم الخنزير.

وتبلغ القيمة التجارية الإجمالية لهذه المنتجات 4 مليارات دولار، وستضاف إلى قائمة سابقة أُعلن عنها في شهر أبريل الماضي بقيمة 21 مليار دولار.

وجاء في البيان أن هذا الإجراء يهدف إلى “فرض احترام حقوق الولايات المتحدة في خلافها مع الاتحاد الأوروبي وبعض الدول الأعضاء أمام منظمة التجارة العالمية بشأن الدعم الأوروبي” لقطاع صناعات الطيران.

وتتوجه هذه الانتقادات بصورة خاصة إلى مجموعة إيرباص المنافسة للأميركية بوينغ وسط خلاف يعود إلى 14 عاماً، تتبادل فيه الولايات المتحدة وأوروبا الاتهامات أمام منظمة التجارة العالمية بتقديم مساعدات غير منصفة كل لشركتها، وفقا لوكالة “فرانس برس”.

ويأتي ذلك في وقت تواجه بوينغ أزمة شديدة نتيجة مشكلات تعاني منها طائرتها من طراز 737 ماكس وتسببت بتحطم طائرتين هما طائرة تابعة لشركة “لايون إير” الإندونيسية في 29 أكتوبر 2018 (189 قتيلاً) وثانية تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية في 10 مارس (157 قتيلاً).

غير أن أي رسوم جمركية مشددة قد تقرر واشنطن فرضها على خلفية هذا الملف تبقى خاضعة لقرار حكم تعينه منظمة التجارة العالمية.

وصدر هذا الإعلان الجديد عن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب بعد يومين على توصل واشنطن وبكين إلى هدنة في الحرب التجارية الجارية بينهما، بعد لقاء بين ترمب ونظيره الصيني شي جينبينغ على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا في اليابان.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض