EFG

“وزارة الزراعة” تدرس مع “جوجرين” إقامة اكبر مزرعة للإنتاج الحيوانى فى العلمين

التقت د. منى محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والداجنة مع المهندس حسام عبد القادر رئيس مجلس إدارة شركة “جوجرين” لإقامة أكبر مزرعة للإنتاج الحيوانى فى منطقة المغرة الظهير الصحراوى لمدينة العلمين الجديدة.

وقالت إن  المشروع سيعتبر أحد أضخم مشروعات الإنتاج الحيوانى فى مصر على الإطلاق وسيساعد بشكل كبير على زيادة الإنتاج المصرى من لحوم التسمين بواقع 5000 رأس فى الدورة الواحدة.

وطالبت محرز  بأن تكون الدائرة  مكتملة فى عملية الإنتاج الحيوانى من بداية توفر الأعلاف من كسب الجوجوبا، مرورا بعملية التسمين وإنتاج اللحوم وعملية إنتاج الألبان وحتى تصنيعها فى النهاية.

 وأوضحت أن وزارة الرزاعة تولى اهتماما كبير بقطاع الثروة الحيوانية وخاصة إحياء مشروع البتلو، مشيرة بأنه على المزارعين بملئ الفراغات  بالمزارع لخلق فرص عمل ولزيادة الإنتاج، حيث تشجع الحكومة المربيين بزيادة الطاقات لمزارع الإنتاج الحيواني، خاصة مع تقديم وزارة الزراعة خدمات التراخيص على وجه السرعة للمشاريع الجادة وتسهيل كافة الإجراءات لهم.

 من جانبه أكد المهندس حسام عبد القادر رئيس مجلس إدارة شركة “جوجرين” المتخصصة فى زراعة نبات الجوجوبا، بأن مستهدف المشروع إنتاج 50 ألف رأس من لحوم التسمين  خلال 5 سنوات بواقع  5000 رأس كل 6 أشهر، اعتمادات على كسب الجوجوبا والمخلفات الزراعية الأخرى.

 وأوضح أن هذا المشروع يأتى بعد قدرة الشركة على توفير 6 ألاف طن أعلاف حتى الأن من كسب الجوجوبا الذى يحتوى على نسب بروتين مرتفعة، إضافة إلى قدرة الشركة إلى إنتاج كميات كبير من الأعلاف الأخرى المناسبة لعملية الإنتاج الحيوانى.

 وتعتبر “جوجرين” هى صاحبة أكبر مساحة أرض فى منطقة الشرق الأوسط مزروعة بنبات الجوجوبا، بواقع 7 ملايين شجرة تم زراعتها فعليا خلال الأعوام الماضية على مساحة 12 ألف فدان فى منطقة المغرة، كمساحة مبدئية لحين استكمال بقية المساحة التى خصصتها لها الدولة والتى تتجاوز 21 ألف فدان.

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...