اللجنة الوطنية لليونسكو تنفذ مشروع “مستقبل برمجيات المصادر المفتوحة”

برعاية الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى،  تبدأ اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو بالتعاون مع منظمة اليونسكو فى تنفيذ مشروع  حول “مستقبل برمجيات المصادر المفتوحة ودورها فى تعزيز مجتمع المعلومات فى الدول النامية لتحقيق التنمية المستدامة”، وذلك فى إطار مساهمة برنامج وميزانية منظمة اليونسكو لعامي 2018 ، 2019.

ويهدف المشروع إلى تعزيز برمجيات المصادر المفتوحة وأهميتها للدول النامية، وتشجيع إنتاج ونشر البرمجيات مفتوحة المصدر، ورفع الوعى بأهمية تعليم البرمجيات مفتوحة المصدر لضمان وصولها لجميع المواطنين، ونشر رؤية الأمم اليونسكو فى مجال البرامج مفتوحة المصدر المجانية، ورفع المستوى المعيشى من خلال البرامج مفتوحة المصدر وخاصة المرأة المهمشة والشباب وذوى الإعاقة، وكذا تشجيع الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتزويدهم بالدعم اللازم ليتوسع استخدام البرمجيات مفتوحة المصدر، وبناء مجتمع مستدام للمستخدمين والمطورين فى مجال البرمجيات مفتوحة المصدر.

وتتضمن مراحل المشروع:  تنظيم ندوة وطنية  يوم الاثنين 24 يونيو الجارى حول “مستقبل البرمجيات مفتوحة المصدر في البلدان النامية ودورها في التنمية المستدامة، ودورة تدريبية حول ” تطبيقات البرامج مفتوحة المصدر”، بمشاركة قطاع البنية المعلوماتية بوزارة الاتصالات،  ومركز الإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال TIEC، ورئيس قطاع تكنولوجيا المعلومات بالمجلس الأعلى للجامعات،  وعمداء كليات الحاسبات والمعلومات من مختلف المحافظات، والمركز القومى للإعاقة، ومستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا الممعلومات، والمركز القومى للمرأة، وهيئة تنمية صناعة المعلومات (ITIDA)، والجمعيات الأهلية، وجمعية الاتصال، غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات ( (Open Egypt، ومستشار وزير الشباب والرياضة للمبادرات الشبابية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook