“ايجاك” يحصل على الاعتراف الدولي من المنظمة الأوروبية للاعتماد 

وقع المجلس الوطني للاعتماد “إيجاك” التابع لوزارة التجارة والصناعة الاتفاقية ثنائية الأطراف مع المنظمة الأوروبية للاعتماد في مجال اعتماد جهات اختبارات الكفاءة الفنية PTP طبقاً لمتطلبات المواصفة الدولية ISO/IEC17043 وذلك في إطار أعمال الجمعية العمومية للمنظمة الأوروبية للاعتماد والتي اختتمت أعمالها مؤخراً بالعاصمة الإيطالية روما ليصبح بذلك المجلس الوطني للاعتماد عضواً معترفاً به من المنظمة الأوروبية للاعتماد في مجال اعتماد مقدمي اختبارات الكفاءة الفنية.

وقع عن المجلس المهندس هانئ الدسوقي، المدير التنفيذي للمجلس و باولو تافاريس، رئيس مجلس الاعتراف المتعدد للمنظمة Multilateral Agreement Council MAC بالنيابة عن المنظمة الأوروبية للاعتماد.

وقال المهندس هانئ الدسوقي، المدير التنفيذي للمجلس الوطني للاعتماد “إيجاك”إن هذا الاعتراف سيسهم في دفع التبادل التجاري بين مصر ودول الاتحاد الأوروبي وتعزيز الصادرات المصرية إلى دول الاتحاد وبالتالي دعم حركة الاقتصاد المصري خاصةً وأن الاتحاد الأوروبي هو الشريك التجاري الأكبر لمصر، مشيراً إلى أن هذه الاتفاقية تكتسب أهمية بالغة حيث أصبح المجلس الوطني للاعتماد بموجبها هيئة الاعتماد الوحيدة في العالم التي وقعت اتفاقيات اعتراف متبادل متعدد الأطرافوثنائي الأطراف مع منظمات الاعتماد الدولية والاقليمية ILAC و IAFوAFRACو ARAC وEA.

وأضاف أن المجلس نجح في تحقيق هذا الإنجاز الكبير دون المساس بعضويته في باقي الجهات الدولية والاقليمية من خلال انتهاج الأساليب الراقية في إدارة العلاقات مع المنظمات الدولية التي تحقق أهداف المجلس ولا تتعارض مع السياسات والقواعد الفنية لهذه المنظمات، مشيراً إلى أن المجلس يعد أيضاً الجهة الأولى والوحيدة حتى الآن من خارج دول الاتحاد الأوروبي التي استطاعت الحصول على الاعتراف في مجال اعتماد مقدمي اختبارات الكفاءة الفنية متفوقةً على كافة دول الشرق الأوسط وهي دول الجوار للاتحاد الأوروبي.

وأوضح الدسوقي أن المجلس تقدم للمنظمة بغرض توقيع الاتفاقية وتم تنفيذ زيارة التقييم الدولي على المجلس بواسطة فريق التقييم الدولي للمنظمة الأوروبية للاعتماد حيث نجح المجلس في اجتياز زيارة التقييم خلال شهر مايو 2018، لافتاً إلى أن فريق التقييم الدولي الخاص بالمنظمة الأوروبية للاعتماد أشاد بمستوى أداء المجلس الفني بعد الاطلاع على كافة المؤشرات والعمليات الخاصة بأنشطة المجلس.

يُذكر أن المجلس الوطني للاعتماد قد نجح خلال عام 2009 في الحصول على الاعتراف الدولى من المنظمتين العالميتين للاعتماد ILAC/IAF عن طريق توقيع اتفاقية الاعتراف المتبادل والاتفاقية متعددة الأطراف MRA/MLA واستطاع الحفاظ على الاعتراف الدولى طوال العشر سنوات الماضية وتمكن من تمديد مجال الاعتراف الدولى ليشمل اعتماد معامل الاختبار والمعايرة والتحاليل الطبية وأبحاث الدم وجهات منح شهادات نظم إدارة الجودة والبيئة وسلامة الغذاء وجهات التفتيش.

كما تمكن المجلس أيضاً من الحصول على الاعتراف الاقليمى من كل من منظمة الاعتماد الأفريقية AFRAC والجهاز العربى للاعتماد ARAC عام 2013 وتجديده وتمديده ليصبح شاملاً لنفس تلك المجالات الموجودة فى ILAC/IAF.