EFG

ننشر البيان المشترك للاجتماع الوزاري المصغر لـ 19 دولة بمنظمة التجارة العالمية

اعتمد الاجتماع الوزاري المصغر لعدد من الدول أعضاء منظمة التجارة العالمية بيان مشترك للتأكيد على  أهمية منظمة التجارة العالمية كمنتدى عالمي لوضع أسس واليات التجارة الدولية، مع الإشارة إلى محورية جهاز فض المنازعات التجارية بالمنظمة كأحد الركائز الأساسية الذي يقوم عليه النظام التجاري الدولي متعدد الأطراف.

وعقد الإجتماع في نيودلهي خلال الفترة من 13-14 مايو الجاري وقد كانت مصر على رأس الدول التي شاركت في الاجتماع من خلال مكتبي التمثيل التجاري في جنيف والهند ،الذي ضم كل من الصين – السعودية – البرازيل – جنوب افريقيا – ماليزيا – اندونيسيا – سلطنة عمان – أوغندا – الباربادوس – افريقيا الوسطي – نيجيريا – جاميكا – بنجلاديش – تشاد – مالاوي – بنين وتركيا بالإضافة الي الهند مستضيفة الاجتماع.

ودعا الإعلان كافة الدول إلى التمسك بالنظام التجاري متعددة اطراف التي يتم اتخاذ القرارات المؤثرة فيه وفق مبدأ توافق الآراء مع تشجيع كافة الدول على التجمع حول مبادرات تحرير التجارة التي تتفق مع قواعد ومبادئ منظمة التجارة العالمية، والتي من ابرزها مبدأ المعاملة الخاصة والتفضيلية للدول النامية كونها أداة هامة لزيادة معدلات الإنتاج والتصدير في تلك الدول وبالتالي رفع مستويات المعيشة فيها ، ومبدأ الشفافية وعدم التمييز بين الدول والذي يبعث على زيادة العلاقات التجارية المؤسسة على الثقة المتبادلة بين الشركاء التجاريين.

وأكد الاعلان على رفض اتخاذ  أية إجراءات عقابية علي الدول النامية غير الملتزمة بالشفافية بمفهومها الشامل والمطالبة بمنهج تدريجي للتعامل في هذا الصدد.

وقد بحثت الدول المشاركة في الوزاري المصغر عدد من الملفات التي تخضع للمفاوضات تحت مظلة منظمة التجارة العالمية وعلى رأسها آلية إصلاح جهاز الاستئناف ومراجعة نظام جهاز فض المنازعات التجارية التابع لمنظمة التجارة العالمية، فضلا عن ملف المعاملة الخاصة والتمييزية التي تحصل عليها الدول النامية للنهوض بمعدلات انتاجها وتجارتها مع الدول المتقدمة.

وقد تبنت مصر ما تضمنه الإعلان من تأكيدات على أهمية منح الدول النامية قدر من التسهيلات لدعم قطاعات الزراعة بها خاصة في الدول النامية المستورد الصافي للغذاء.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook