EFG

«الصناعات المعدنية»تعلن توقف 22 مصنع لدرفلة الحديد بسبب عدم توافر البيليت

قال جمال الجارحي رئيس غرفة الصناعات المعدنية بإتحاد الصناعات المصرية ، إن الغرفة تلقت العديد من الإخطارات خلال الأيام الماضية من مصانع الدرفلة العاملة بالسوق والبالغ عددها نحو 22 مصنع تفيد بتوقفها عن العمل بسبب عدم استلامها خامات البيليت اللازمة لتشغيلها من جانب المصانع المتكاملة .

 أشار في تصريحات خاصة ، إلى أن المصانع المتكاملة والبالغ عددها نحو 4 مصانع امتنعت عن تسليم كميات البيليت اللازمة لشركات الدرفلة وتنفيذ قرار وزارة الصناعة الأخير والمتعلق بفرض رسوم حمائية على واردات البيليت بنسبة 15% ، وهو الأمر الذي دفع بعض مصانع الدرفلة بتحرير محاضر لاثبات الواقعة .

 

ومن جانبه قال أيمن العشري، عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات المعدنية، إن مصانع الدرفلة  توقفت عن العمل منذ أكثر من 21 يوم في ظل عدم توافر خامات البيليت اللازمة لها ، مشيراً إلى أن مصانع الدرفلة عرضت في حضور مسئولي وزارة التجارة والصناعة علي أحد اصحاب المصانع المتكاملة شراء فائض البليت الذي لديه بالسعر العالمي إلا أنه رفض ولم يقدم أية مبررات لذلك الرفض بالرغم من تقدمه بشكوي لجهاز المعالجات التجارية تُفيد عدم قدرته علي تصريف فائض البيلت لديها.

 

أوضح العشري، أن أصحاب مصانع الدرفلة ناشدوا الحكومة بضرورة التدخل لمراجعة قرار وزير التجارة وتشكيل لجنة محايدة لمراجعة ميزانيات وتكاليف الانتاج لجميع المصانع سواء المتكاملة أو الدرفلة ولكن حتي وقتنا هذا ومنذ صدور القرار لم تلتفت الحكومة إلى مطالب الصُناع.

ونص قرار وزارة الصناعة رقم 346 لسنة 2019، بتحصيل الرسوم على واردات مصر من حديد التسليح والصلب، بنسبة 15% لخام البيليت، و25% على حديد التسليح، بجميع أشكاله، سواء أسياخ أو قضبان أو لفائف أو عيدان، بجانب منتجاته نصف التامة، مثل البليت لمدة 180 يوماً.

وتنتج مصر حوالي 7.9 مليون طن من حديد التسليح، وتستورد 3.5 مليون طن بليت، فيما يبلغ حجم البيليت المنتج محلياً نحو   4.5 مليون طن بيليت، بحسب بيانات غرفة الصناعات المعدنية.

 

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...