مرفق الكهرباء: ندرس تكلفة توليد الكهرباء من المخلفات تمهيداً لاصدار التعريفة قريباً

“جنيدي” يطالب بتحديد أسعار شراء فائض الكهرباء من محطات الـCo-Generation

 قال الدكتور محمد عبدالرحمن الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، إن وضع الطاقة في مصر “مريح” ويوفر فرص واعدة للاستثمار المحلي والأجنبي، مشيراً إلى أن أسعار بيع الكهرباء في مصر تعد أحد أفضل الاسعار على مستوى العالم.

 

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الطاقة بجمعية رجال الأعمال برئاسة المهندس أسامة جنيدي رئيس اللجنة، بحضور المهندس شريف زهير مدير إدارة التعريفة، والدكتور وسام الباز مستشار الجهاز وعدد من رجال الأعمال ومستثمري الطاقة.

 وأكد عبد الرحمن، أن الجهاز يعمل حالياً على احتساب التكلفة التي ستتحملها وزارة الكهرباء من تعريفة توليد الطاقة من المخلفات البالغة 140 قرشاً، مضيفاً أن سيتم الانتهاء من إصدار التعريفة قريباً.

 وأشار عبد الرحمن أن تاخر إصدار التعريفة يأتي نتيجة لتداخل عدة جهات فى التعريفة ومنها المحليات، لافتا إلى أن وزارة البيئة أحد أهم الجهات المسئولة عن ملف توليد الكهرباء من المخلفات ممثلة فى جهاز المخلفات الصلبة.

 وكشف أن الجهاز يعمل حالياً على إصدار تعريفة مقابل استخدام الشبكة الكهربائية للتوزيع لمدة 5 سنوات وذلك بالتعاون مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء.

 وأكد عبد الرحمن أن قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة في مصر حدث له تطور كبير وحقق طفرة غير مسبوقة واصبح النموذج المصري فى ملف الطاقة يحظي بأهتمام دولي كبير، مضيفاً أن دولة زامبيا وبعض دول الكوميساً شرعت فى استنساخ وتطبيق التجربة المصرية وقامت بترجمة قانون الكهرباء المصري إلى اللغة الفرنسية وتسعى لتطبيقها.

 وأضاف الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، إن محطة “بنيان” للطاقة الشمسية بأسوان تعكس نجاح مصر فى توفير مزيج من الطاقات بمختلف أشكالها، وهو ما يعزز من قدرة قطاع الطاقة فى جذب الاستثمار الاجنبي المباشر، بالاضافة إلى وجود اكبر الشركات المتخصصة فى هذا المجال بمصر ومنها شركات الانتاج الحراري التابعة للشركة القابضة وشركة سمينز العالمية وغيرها.

 ولفت رئيس الجهاز أنه يوجد حالياً 34 مليون مشترك بالشركات الحكومة المنتجة للكهرباء بجانب 117 شركة من القطاع الخاص لديها 120 ألف مشترك وهو ما يمثل تحدي كبير أمام الجهاز لحل المشكلات التى تواجه الشركات ومشتركيها، مضيفاً أن حماية المستهلك هي البؤرة والهدف الاساسي لجهاز تنظيم مرفق الكهرباء.

  وأكد المهندس أسامة جنيدي رئيس لجنة الطاقة بجمعية رجال الأعمال، أن جهاز تنظيم مرفق الكهرباء سيكون له دوراً محورياً فى نجاح استثمارات قطاع الكهرباء والطاقة فى مصر.

 واضاف جنيدي، أن هناك اهتمام كبير بالاستثمار فى مشاريع انتاج الكهرباء من المخلفات، متوقعاً ضخ استثمارات ضخمة في هذا المجال بعد الانتهاء من إصدار التعريفة الخاصة بأسعار الكهرباء من المخلفات، مشيراً إلى أن توقيت اصدار التعريفة البالغة 140 قرش ومدى ربطها بأسعار العملات الاجنبية أحد أهم الاسئلة التى تشغل اهتمام المستثمرين، مطالباً بالاسراع في إصدار تعريفة الطاقة من المخلفات.

 كما طالب “جنيدي”، بتحديد سعر لشراء فائض الكهرباء المنتجه من محطات الـCo-Generation فى ظل تشجيع الدولة لاقامة مثل هذه المشروعات ذات الكفاءة العالمية لاستخدام الغاز.

 وافاد الدكتور محمد عبد الرحمن الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، أن الجهاز بدأ بالفعل فى دراسة السعر العادل لشراء فائض الكهرباء المنتجة من مشروعات الـ”Co-Generation“.

  من جانبه شدد المستشار محمود فهمي، رئيس لجنة التشريعات بجمعية رجال الأعمال، على أهمية عرض أية تشريعات جديدة لجهاز مرفق تنظيم الكهرباء إلى مجلس الدولة لمراجعتها قبل اصدارها، مشيراً أن التعديلات الدستورية الجديدة لم تلزم مجلس الدولة بمراجعة القوانين واللوائح التنفيذية إلا ما يعرض عليها فقط.

 وطالب فهمي، باستثناء العقود الجارية للشركات المنتجة للكهرباء من اية زيادات مستقبلية فى أسعار الغاز لتشجيع وجذب الاستثمار الاجنبي والمحلي، مضيفاً أن هيئة الاستثمار تفرض رسوم متعددة على الشركات المنتجة للكهرباء التى تعمل بالمناطق الحرة، مشدداً على ضرورة اعفاء تلك الشركات من أية رسوم إضافية.