“المستلزمات الطبية” تستهدف وصول حجم صادرات القطاع لنحو 122 مليون دولار خلال 2019

تستهدف شعبة الأجهزة والمستلزمات الطبية بغرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، نمو حجم صادرات القطاع بنسبة تتراوح ما بين 15-20% خلال العام الجاري
وقال د. عماد لويز القائم بأعمال الشعبة ردا على سؤال أموال الغد خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشعبة للإعلان عن معرض نايل ميد، أنه من المستهدف أن تصل صادرات القطاع لنحو 122 مليون دولار خلال 2019 في مقابل 102 مليون دولار خلال العام الماضي.
وأضاف أن الصادرات المصرية من قطاع المستلزمات الطبية شهدت نموا خلال الأعوام الماضية حيث زادت من 48 مليون دولار خلال 2010 إلى 82 مليون دولار خلال 2017، ونمت خلال العام الماضي بنسبة 24.4%.
وأوضح لويز أن 67% من صادرات القطاع تتمثل في المستلزمات والمستهلكات، و 30% معدات وأجهزة ، و 3% اثاث طبي، لافتا إلى أن الشعبة تستهدف التوسع في صادرات القطاع في السوق الأفريقية ويتم التركيز على 7 دول ويتم استضافتهم خلال المعرض وتتمثل في “موزمبيق – مالي – الجابون – زامبيا – إثيوبيا – غانا – والكونغو- كاميرون”.
ولفت إلى أن العديد من القطاعات أصبحت تغطي حاجة السوق المحلية ، كما أن نسبة المكون المحلي بها تتراوح ما بين 30-70% حاليا.

وأكد د. خالد عليان عضو الشعبة ورئيس لجنة الصناعة، أن القطاع يصدر لنحو 30-40 دولة سنويا في أوروبا والدول العربية وأفريقيا، ويسعى لمزيد من التوسع في القارة السمراء خاصة في ظل توجه الدولة لها وتنظيم بعثات في قطاع الصحة لعدد من الدول الافريقية.
وقال إنه بالرغم من أن استثمارات القطاع ليست كبيرة خاصة وأنه تم البدء في تلك الصناعة خلال الثمانينات، ولكن رغم ذلك فهي تعد صناعة استراتيجية وتمس الأمن القومي ويساعد نموها في تقليل الاستيراد.
وأضاف عليان أن القطاع سابقا كان يتم استيراد 100% من منتجاته ولكن أصبح هناك اكتفاء ذاتي في العديد من القطاعات وكذلك التصدير بالرغم من المنافسة في السوق العالمية من الصين والهند .
وأكد أن زيادة حجم الصادرات لا تتعلق بالمصنعين فقط بل لابد من تضافر جهود كافة الوزارات من أجل تذليل العقبات التي تواجه الصادرات ومنها الشحن خاصة في ظل عدم وجود خطوط ملاحية مباشرة مع العديد من الدول وكذلك عدم كفاية خطوط طيران شركة مصر للطيران بما يؤدي إلى طول فترة الشحن وكذلك ارتفاع التكلفة.
وأشار إلى أن الفترة المقبلة سوف تشهد تغيرات جوهرية للحصول على شهادات الجودة الأوروبية والتي تسمح للحاصلين عليها بالتصدير لكافة الدول الأوروبية، مطالبا بضرورة استغلال فترة رئاسة مصر للاتحاد الافريقي للدعوة إلى وجود اتحاد مصري افريقي يصدر شهادة تداول أفريقية لمنتجات القطاع تسمح بتسهيل عملية التصدير داخل القارة السمراء.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض