حفلة 1200

مصر تستضيف مؤتمراً دولياً لتصنيع وتجارة الأدوية بشمال إفريقيا بمشاركة شركات من 20 دولة

تفتتح وزارة الصحة والسكان،المعرض الدولي لدول شمال إفريقيا لتصنيع وتجارة الأدوية “فارما كونكس”، المنعقد في مركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس، والمنعقد خلال الفترة من 6 حتى 8 إبريل الجاري.

يهدف المؤتمر لتبادل دول شمال إفريقيا وكبريات شركات صناعة الأدوية المحلية والعالمية للخبرات، ودعم صناعة الدواء المصرية.

ينعقد المعرض بمشاركة 153 شركة فاعلة على المستوى الدولي والإقليمي في مجال صناعة الأدوية، من 20 دولة مثل ألمانيا، وانجلترا، وفرنسا، وإيطاليا، والهند، وسويسرا، والصين، وكوريا الجنوبية، وتايوان، وتايلاند، والسعودية، والأردن، وباكستان.

وقال مصطفى خليل، مدير اللجنة المنظمة لـ”المعرض”، إن “فارما كونكس”، يعتبر منصة للتواصل بين كبريات الشركات المصرية العاملة في مجال صناعة الأدوية، مع الشركات الأوروبية والأسيوية العملاقة، بحيث يوفر لهم احتياجاتهم، والعمل المشترك نحو تطوير صناعة الأدوية، ما يعود بالنفع على المريض المصري والإفريقي، وهو ما تعمل عليه الحكومة المصرية بالتعاون مع شركات الأدوية المحلية والدولية.

وأضاف أن “المعرض” سيضم كل مستلزمات تصنيع الدواء بداية من ماكينات، ومواد خام، وصولاً للدواء في صورته النهائية، بما يتيح للشركات المصرية التعرف على أعلى التقنيات في مجال صناعة الدواء.

وأوضح خليل أن مسئولي وزارة الصحة والسكان المصرية سيعقدون اجتماعاً مع مسئولي وزارات الصحة في عدداً من البلدان الإفريقية، بحضور شركات الأدوية المصرية، بهدف مناقشة تسهيل نفاذ الأدوية المصرية للأسواق الإفريقية، وتذليل العقبات التي تواجه استثماراتهم بتلك البلدان، فضلاً عن تسهيل تسجيل الدواء المصري في تلك البلدان، وذلك في إطار توجهات الدولة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي بالتوسع في التعاون مع الدول الإفريقية، خصوصاً مع رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي.

ذكر  أن “المعرض” سيشهد عرض قصص نجاح مصرية في مجال صناعة الدواء، ومن بينها النجاح الكبير الذي حققته الأدوية المصرية في المبادرات الرئاسية المنعقدة تحت شعار “100 مليون صحة”، وخصوصاً ملف القضاء على فيروس سي، ما سيتيح للأدوية المصرية فرصة كبيرة لتعاقدات مع البلدان الإفريقية التي تعاني من انتشار “فيروس سي”، خصوصاً مع تنافسية سعر تلك الأدوية، وكفاءاتها المرتفعة، والتي توازي الأدوية الأجنبية التي تُباع بأضعاف ثمنها.

ونوه خليل أن “المعرض” سيشهد تكريم عدداً من الشخصيات المؤثرة الحالية أو التاريخية في مجال صناعة الدواء بمصر، ومن بينهم تكريم اسم “الدكتور منير أرمانيوس”، والدكتور مكرم مهنا، والمهندس محمد عبداللطيف، والدكتور محمد فريد المليجي، والدكتور محمد تقى الدين خليل، والدكتورة علياء بدوي.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض