الطاقة المتجددة: تشغيل 70 ميجا وات شمسية في البحر الأحمر العام المقبل

 قال مصدر بهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، إن القطاع يقوم بتنفيذ محطات شمسية بنظام الخلايا الفوتوفلطية، لتوليد قدرات تقارب الـ 70 ميجا وات بالبحر الأحمر، لدعم التحول إلى المصادر البديلة للطاقة الفترة المقبلة.

 أضاف في تصريحات خاصة لأموال الغد، أن المحطات ستدخل مرحلة الخدمة خلال العام المقبل، وفقًا للجدول الزمني المجدد سابقًا، موضحًا أن مناطق إنشاء المحطات تقع في كل من الزعفرانة والغردقة.

 أشار المصدر إلى أن إجمالي القدرات الكهربائية المولدة حاليًا من المصادر البديلة بالدولة “شمس، رياح، محطات مائية” تتجاوز الـ 8 آلاف ميجا وات، من إجمالي عمليات الإنتاج والتي يسعى القطاع إلى 20% بحلول عام 2022.

  لفت إلى وجود عدد آخر من التعاقدات مع كبريات الشركات العالمية والهادفة لتوليد طاقات إضافية من المصادر المختلفة خلال الفترة المقبلة، في الوقت الذي يمكن الإشارة فيه إلى أن دخول 14400 ميجا وات من خلال محطات سيمنس قد ساهم في حدوث حالة من الارتياح والهدوء في إدخال محطات جديدة للخدمة.

 أشار إلى أن برنامج تعريفة التغذية الذي توليه الدولة أهمية خاصة حاليًا لتوليد نحو 1560 ميجا وات من المحطات الشمسية، سيتم الانتهاء من تشغيل كامل محطاته خلال النصف الثاني من 2019، موضحًا أن القطاع الخاص يقوم بدور محوري في تنفيذ عدد آخر من المحطات الشمسية المزمع تشغيلها خلال الـ 3 سنوات القادمة.

 

Comments
Loading...