«رجال الأعمال»: توافر البقوليات والحبوب خلال رمضان وارتفاع أسعار الفول

المصريون يستهلكون 75 ألف طن فول خلال رمضان ..  و120 ألف طن عدس سنويا

أكدت جمعية رجال الأعمال المصريين على توافر كافة السلع البقولية والحبوب ” الارز، والفول، والعدس، والفاصوليا، اللوبيا، بالإضافة إلى السكر” بكميات كبيرة خلال الفترة الحالية.

وقال مصطفى النجاري رئيس لجنة التصدير بالجمعية، إن الموسم الرمضاني المقبل لن يشهد اي مشكلات نتيجة نقص أي سلعة من أصناف البقوليات والحبوب مع أسعار مناسبة مقارنة بالبروتين الحيواني، في ظل عدم وجود قوى شرائية قوية في السوق المصرية، بالإضافة إلى قيام الهايبرماركت والأسواق التجارية بطرح خصومات كبيرة استعدادا لهذا الشهر.

وأشار في تصريحات خاصة لـ”أموال الغد”، إلى أن الفترة الحالية تشهد انخفاض في معروض الفول وارتفاع أسعاره في ظل الازمة العالمية المتمثلة في قلة الإنتاج نتيجة التغيرات المناخية والاصابات التي أصابت المحصول، ولكن من المتوقع زيادة المعروض خلال شهر إبريل المقبل مع طرح المحصول المحلي خلال ” إبريل ومايو” ورغم ذلك فمن المتوقع أن تتراوح الأسعار ما بين 25 – 30 جنيه بما يعادل ضعف أسعاره العام الماضي.

وأضاف النجاري ، إن المحصول المحلي من الفول لا يزيد عن 80-100 ألف طن سنويا في ظل انخفاض أسعار نظيره المستورد خلال السنوات الماضية الأمر الذي يحد من زراعته محليا لارتفاع التكلفة، ولكن قد يشهد الموسم المقبل اقبالا من الفلاحين في ظل ارتفاع أسعاره   ويتم زراعة الفول خلال شهري ” أكتوبر- ونوفمبر من كل عام”.

وعن معدل استهلاك واستيراد البقوليات في مصر، ذكر أن متوسط استهلاك المصريين للفول شهريا يصل لنحو 60 ألف طن وتزيد في شهر رمضان لنحو 70-75 ألف طن ، بما يعني استهلاك نحو 720 ألف طن سنويا 80% منها مستورد، في حين يتم استيراد معظم العدس حيث يتراوح متوسط الاستهلاك ما بين 100-120 ألف طن سنويا لا ننتج محليا إلا 5 آلاف طن ومع انخفاض أسعاره عالميا يطرح في مصر عند التاجر ما بين 11-14 جنيه للكيلو.

ونوه بأن الفاصوليا لا تجد اقبالا شديدا من المصريين حيث لا يتعدى حجم الاستهلاك عن 30 الف طن ويتم زراعتها في مصر لصالح التصدير حيث يتراوح حجمه ما بين 70-80 ألف طن ويغطي الانتاج المحلي 4 أضعاف الاستهلاك، بينما يتم استهلاك 25 ألف طن لوبيا شهريا .