حفلة 1200

وزير الكهرباء يبحث مع السفير الياباني تعزيز التعاون بمشروعات الطاقة المشتركة

 استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، ماساكى نوكى سفير اليابان في مصر، وذلك لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون بين قطاع الكهرباء والطاقة واليابان.

 أكد شاكر أن اللقاء يعكس مدى العلاقة المتميزة بين مصر واليابان، والمشاركة الفعالة للجانب الياباني في مشروعات قطاع الكهرباء المصرى والتي تجلت خلال العقود الماضية.

 وأشاد الوزير بالشركات اليابانية موضحاً أنها شريك موثوق به لدعم ومساندة الشعب المصرى ولها دور كبير في المساهمة في مشروعات قطاع الكهرباء التي تتمثل في محطات الإنتاج وشبكات النقل والتوزيع ومشروعات طاقة متجددة وكفاءة طاقة.

 وأشار إلى التحدياتِ الكبيرةِ التي واجهتها مصر في توفير الطاقةِ للسوق المحلي خلال مرحلةٍ سابقة، والجهود التى يبذلها  قطاع الكهرباء المصري لتأمين واستدامة الامداد بالطاقة الكهربائية للوفاء بمتطلبات التنمية حيث نجح القطاع بالتعاون مع شركة سيمنس الألمانية وشركائها المحليين فى الإنتهاء من لثلاثة محطات من المحطات العملاقة لتوليد الكهرباء فى كل من بنى سويف ، البرلس ، والعاصمة الإدارية الجديدة لإضافة 14400 ميجاوات ، مشيراً إلى افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي للمحطات الثلاث، وستلعب هذه المحطات دورًا رئيسيًا في توفير إمدادات الطاقة قوية لدعم التنمية الاقتصادية طويلة المدى في مصر، خاصةً في صعيد مصر، وتلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية، هذا بالإضافة إلى أن  قطاع الكهرباء وبحلول نهاية هذا العام سيستكمل إضافة قدرات تصل إلى أكثر من 25000 ميجاوات.

 كما اشار إلى استراتيجية القطاع التي تتضمن وصول الطاقة الكهربائية المولدة من الطاقات الجديدة والمتجددة إلى أكثر من42٪ في عام 2035، وفي الوقت نفسه تستهدف الخطة قصيرة الأجل الوصول إلى 20٪ بحلول عام 2022، كما يتضمن مزيج الطاقة أيضاً كافة أنواع مصادر الطاقة (الطاقة النووية، الفحم النظيف، غاز).

 وأشار شاكر إلى استراتيجية القطاع للتوسع فى مشروعات الطاقة المتجددة وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار فى هذا المجال، موضحاً أنه تم انشاء وحدة لتعريفة التغذية بالشركة المصرية لنقل الكهرباء لتسهيل إجراءات الاستثمار، وفي هذا الإطار، فقد تم اتخاذ العديد من الإجراءات لتشجيع مشاركة القطاع الخاص في مشروعات الطاقة المتجددة.

 وبناءً على ذلك فهناك أكثر من 32 مشروعًا للطاقة الشمسية من الخلايا الفوتوفلطية بمجمع بنبان للطاقة الشمسية، بطاقة إجمالية تصل إلى حوالى 1.5 جيجاوات، تم حتى الآن الانتهاء من تشغيل 230 ميجاوات وربطها بالشبكة الكهربائية، ومن المخطط أن يتم تشغيل المحطات بالكامل بحلول منتصف هذا العام.

 ولتحقيق هذا الهدف الطموح ، تم تبني برنامج شامل لتشجيع مشاركة القطاع الخاص في مشاريع القطاع من خلال مجموعة من الاليات التي تساعد المستثمر على الدخول في هذا النشاط:  (EPC+ Finance – IPP– المناقصات التنافسية ـ وتعريفة التغذية FIT)، وفي المستقبل ستكون جميع مشروعات القطاع من خلال آلية Auction ، والتي ستحقق أعلى فائدة من خلال الحصول على أقل الأسعار.

 وأعرب شاكر عن إهتمام القطاع بالتعاون مع اليابان فى مجال تحسين كفاءة الطاقة  وما تم التوصل إليه فى تكنولوجيات مركزات الطاقة الشمسية CSP ، وأيضاً تكنولوجيا مشروعات الضخ والتخزين ، وذلك ضمن خطة القطاع لإقامة مشروعات من هذا النوع، مشيراً أنه سيتم تذليل كفاة العقبات لدعم وتعزيز التعاون بين الجانبين.

 وفى نهاية اللقاء أشاد ماساكى نوكى سفير اليابان لدى مصر بعمق العلاقات المصرية اليابانية منذ قديم الأزل ، معرباً عن رغبة بلاده بدعم وتعزيز هذه العلاقات وتقويتها، كما أشاد بالإنجازات التي نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى فى تحقيقها خلال فترة وجيزة معرباً عن رغبة بلاده لتعزيز التعاون مع الشركات اليابانية فى مختلف مجالات الكهرباء وخاصة فى مجال الطاقة المتجددة.

 ويأتى ذلك تأكيداً للتعاون المثمر بين الجانبين المصرى واليابانى في مجال نقل الخبرات والتكنولوجيا المتقدمة التي تتمتع بها اليابان في المجالات المختلفة بهدف مواكبة التطورات الأخيرة والاستفادة من القدرات العلمية والتكنولوجية في النهوض بالاقتصاد المصرى، فضلاً عن  الالتزام برؤية مصر لخفض الانبعاثات الحرارية مما يساعد على تقليل التغيرات المناخية في العالم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض