EFG

“اتحاد الغرف التجارية” يطالب رجال الأعمال الألمان بزيادة استثماراتهم بمصر 

طالب احمد الوكيل رئيس اتحادات الغرف التجارية المصرية والافريقية وغرف البحر المتوسط رجال الاعمال الألمانيين بالمساهمة النهضة الشاملة التى تشهدها مصر حاليا من خلال  توفيرالتكنولوجيا المطلوبة والميكنة والمعدات والمقاولات الفرعية في المشاريع الصناعية الجديدة.

وأوضح أنه يمكن للجانب الألماني الاستثمار بمصر في تكنولوجيا المعلومات والإتصالات والخدمات والزراعة والتصنيع خاصة في مجال الكيماويات والصناعات الهندسية والسيارات والصناعات المغذية.

جاء ذلك خلال فعاليات منتدى الاعمال المصرى الالمانى بحضور المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة و بيتر التماير وزير الاقتصاد والطاقة الالمانى وسحر نصر وزيرة الاستثمار والذي نظمته الغرفة المصرية الالمانية بالقاهرة.

وقال الوكيل إن مصر تسير حاليا بخطي سريعة علي خلق مناخ جاذب للاستثمارات، مبني على تحديث قوانين وتشريعات الأعمال وهيكلة شاملة للاقتصاد،  تتضمن ترشيد الدعم الحكومي وتخفيض عجز الموازنة مدعمة بحزمة محفزة من مشروعات عملاقة شاملة مثل المنطقة الاقتصادية بمنطقة قناة السويس، ومشروع إستصلاح 1.5 مليون فدان وانشاءعاصمة جديدة وزيادة 50% من الطاقة الكهربائية و انشاء شبكة طرق حديث وسكك حديدية وموانئ ومطارات وعشرات من المناطق الصناعية الجديدة المتخصصة

وأضاف مصر الآن تنعم بالإستقرار السياسي والإقتصادي وسوق تعمل بنظام آليات السوق الحره واقتصاد يعتمد بنسبة غالبة علي القطاع الخاص وسوق محلية تعد الاكبر في المنطقة ،حيث تضم اكثر من 100 مليون نسمه، ونحو اكثر من 2 مليار مستهلك من خلال اتفاقيات التجارة الحرة التي تربطها مع كل من الاتحاد الاوروبي ودول الافتا ومنطقة التجارة الحرة العربية وتجمع الكوميسا والميركيسور ومنطقة التجارة الحرة مع تركيا لذلك فأن مصر الآن هي سوق الفرص الاستثمارية الواعدهوتتميز بالموقع المتميز الذي تتمتع به مصر كونها نقطة تقاطع تجاري في الشرق الاوسط.

وأكد الوكيل أن مصر اليوم هي أرض الفرص في التجارة والخدمات اللوجيستية و الصناعة و البنية التحتية و الزراعة و المشروعات العملاقة و السياحة. ومعا نستطيع زيادة الصادرات المشتركة لدولة ثالثة

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...