البنك الأوروبي لإعادة الإعمار يعلن الانتهاء من أولي محطات الطاقة الشمسية التي مولها بمصر بتكلفة 500 مليون دولار

أعلن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية اليوم الاثنين عن الانتهاء من تشييد أول محطة طاقة شمسية من أصل 16 محطة يمولها البنك في مجمع بنبان للطاقة الشمسية في جنوب مصر بشكل كامل وربطها بشبكة الكهرباء الوطنية لتوليد طاقة نظيفة وموثوق بها لأكبر اقتصاد في شمال أفريقيا.

وقال البنك إنه قام بخطوة كبيرة إلى الأمام لدعم إطلاق الطاقة المتجددة بمصر في العام 2017 بالموافقة على إطار تمويل قيمته 500 مليون دولار أمريكي لدعم تطوير بنبان، أكبر مجمع طاقة شمسية في القارة الأفريقية.

وأضاف في بيانه اليوم الاثنين، إنه تم تطوير المحطة التي تبلغ طاقتها الإنتاجية 30 ميغاواط من قبل تحالف تقوده شركة إنفينتي للطاقة الشمسية وهي شركة مصرية تأسست في يوليو العام 2014 للمشاركة في أعمال تطوير مشروعات الطاقة المتجددة في مصر وأفريقيا والشرق الأوسط.

ومن جانبها قالت نانديتا بارشاد، المدير التنفيذي للبنية التحتية المستدامة بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أنه لم يمض علينا أكثر من عام عندما وقعنا على تمويل هذه المشاريع، وهذا هو المشروع الأول يساهم في التحول الأخضر لمصر، تعود السرعة التي جلبت بها هذه المشاريع الطاقة النظيفة لمصر بالفعل إلى شركة إنفينيتيل للطاقةالشمسية، وسلطات قطاع الطاقة المصرية، ودعم محافظة أسوان.

وأضافت أنه بمجرد الانتهاء، ستقوم المحطات الستة عشر التي يمولها البنك الأوروبي بتوليد 750 ميغاوات من الطاقة الشمسية الكهروضوئية التي تزيد عن نصف الطاقة المتعاقد عليها التي تبلغ 1.465 ميغاوات للمجمع.

ومن المتوقع أن تخفض هذه المشاريع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 900 ألف طن في السنة.

وذكر البنك أن مصر عضو مؤسس في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وقد استثمر البنك حتى الآن أكثر من 4.7 مليار يورو في 92 مشروعًا في البلاد منذ أن بدأ الاستثمار هناك في العام 2012

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض