“مصلحة الضرائب” تستهدف الانتهاء من تطوير البنية التحتية للهيكل الضريبي الجديد .. يونيو 2020

كشف عبد العظيم  حسين رئيس مصلحة الضرائب أنه من المستهدف الانتهاء من تطوير البنية التحتية للمصلحة الخاصة بالهيكل الضريبي الجديد في 30 يونيو 2020.

وقال خلال فعاليات الندوة التي نظمتها لجنة الضرائب والجمارك اليوم بعنوان “معايير الرقابة الداخلية على نظم الحسابات الإلكترونية”، أن ذلك التطوير يشمل وجود مأموريات مدمجة بما يتطلب تطوير العنصر البشري.

وأشار حسين إلى أن ذلك يأتي في إطار تطوير المصلحة والذي يتم على عدد من المحاور والتي يتم تنفيذها على التوازي ، ومنها محور هندسة وتبسيط الإجراءات الخاصة بالمصلحة سواء ضرائب الدخل أو ضريبة القيمة المضافة، موضحا أنه تم الانتهاء من ذلك المحور وذلك بتشكيل عدد من مجموعات العمل.

وأضاف أن المحور الثاني يتعلق بميكنة اعمال المصلحة بصورة كاملة وتم البدء فيه بعده إجراءات أهمها الاقرارات الضريبية سواء اقرارات ضريبة الدخل السنوية أو القيمة المضافة الشهرية، موضحا أنه تم اقتصار إجراءات ضريبة الدخل على شركات الاموال فقط ويتم تقديمها خلال الفترة من يناير- ابريل من كل عام.

ولفت حسين إلى أن اقرارات القيمة المضافة بدأت من يناير الجاري عن شهر نوفمبر ويتم اغلاق باب التسجيل الالكتروني بنهاية الشهر الجاري ، مطالبا الشركات التي لم تقدم الاقرارات الكترونيا بسرعة سداد المستحقات والتسجيل حتى لا تتعرض لضريبة مضافة.

وذكر أن من بين إجراء الميكنة اصدار فاتورة إلكترونية والتي سيتم طرحها خلال أيام على المجتمع الضريبي، وكذلك ضبط المتحصلات الضريبية عن طريق مراقبة نقاط البيع.

وأكد رئيس مصلحة الضرائب، أن ذلك يأتي في إطار التطور التكنولوجي الهائل الذي يشهده العالم حاليا، بما يتطلب الخروج من الإقرار الورقي والذي يتطلب مجهود كبير ويستغرق وقتا طويلا إلى الإقرار الالكتروني.

 

Comments
Loading...