“الحاصلات الزراعية” تؤكد  توافر السلع وعدم وجود أي  أزمات خلال رمضان المقبل 

أكدت شعبة الحاصلات الزراعية بغرفة القاهرة التجارية، أن شهر رمضان المقبل لن يشهد أي أزمات أو عجز في اي من السلع التي يزداد عليها الطلب خلال ذلك الشهر، حيث أن هناك توافر في السلع مع وجود استقرار نسبي في الأسعار.

وقال أحمد الباشا ادريس رئيس الشعبة، أن أي زيادات في أسعار البقوليات  لن تكون إلا في حدود بسيطة ، مؤكدا على توافر السلع سواء من الإنتاج المحلي أو المستورد حيث تتواجد كميات كبيرة من الفول والارز والبلح واللوبيا والفاصوليا.

وأشار خلال اجتماع الشعبة اليوم، إلى أن نسبة اكتفاء مصر من البقوليات لا تتعدى 10% بينما نكتفي ذاتيا من الأرز بنسبة 80%، لافتا إلى وجود نسبة 40% ما بين أسعار الجملة و التجزئة نتيجة التعبئة والتغليف وتكلفة النقل.

ونوه ادريس بأن  نسبة استهلاك المصريين للفاصوليا منخفض لا يتعدى 15% من حجم الانتاج، لذلك يتم  تصدير ٨٥٪ منه، لافتا إلى  أن سعر الفاصوليا يتراوح ما بين 28 جنيه إلى 29 جنيه حاليا .

وأوضح  أن السبب في ارتفاع اسعاره رغم توافره بكثره يرجع إلى ارتفاع تكاليف زراعته ، حيث يتم شراءه من الفلاح ب 24 جنيه للكيلو، لافتا إلى أن أسعار كافة البقوليات تشهد استقرار خلال الفترة الحالية، ويسجل سعر اللوبيا نحو 11 جنيه.

وأشار ادريس إلى أن أزمة الفول في طريقها للحل خاصة في ظل استيراد كميات كبيرة من المغرب واثيوبيا واستراليا وكندا بالرغم من كونها تخرج من البلاد المصدرة للفول بسبب الجفاف، لافتا إلى انخفاض أسعاره بما يتراوح بين2-3 جنيهات ليتراوح ما بين 16.5-17 جنيه للكيلو بالجملة.

ولفت إلى أنه من المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة انخفاضا اخر في أسعار الفول مع دخول المنتج المحلي خلال شهرين، وكذلك الفاصوليا مع طرح المحصول أواخر شهر ابريل المقبل.

ومن جانبه أكد محمد فرج العطار عضو الشعبة، أن معك المحاصيل الزراعية البقوليات  المنتجة في مصر لا تغطي اكثر من شهرين من الاستهلاك المحلي ، ويتم الاعتماد على الاستيراد بنسبة قد تصل إلى 90%.

وأوضح ضرورة أن يتم وضع ضوابط للتصدير المحاصيل الزراعية وفقا للاستهلاك المحلي لعدم حدوث أي مشاكل في الأسعار.