EFG

«اتحاد الصناعات» يلتقى رئيس مصلحة الجمارك لمناقشة التحديات التي يواجهها قطاع الصناعة

عقدت لجنة الضرائب والجمارك بإتحاد الصناعات المصرية محمد البهي إجتماعها التاسع والعشرون وذلك بحضور كمال نجم رئيس مصلحة الجمارك وذلك لأول مرة منذ توليه المنصب في شهر أغسطس الماضي.

شهد الاجتماع مناقشة بعض التحديات التي يواجهها رجال الصناعة المصرية في التعاملات الجمركية والتي تتمحور أغلبها في المطالبات بسرعة الإفراج عن الواردات من مدخلات ومستلزمات الإنتاج وكذلك للإطلاع على المستجدات بشأن تفعيل توجيهات وزير التجارة والصناعة بزيادة عدد معامل لإختبار الواردات للمساهمة في سرعة الإفراج عن تلك المستلزمات مما يسرع بدوره في دوران مدخلات الإنتاج بالقدر المطلوب.

وأكد محمد البهي رئيس اللجنة ، على التفاعل الإيجابي بين الجهات والهيئات الحكومية المعنية وبمصلحة الجمارك المصرية من جهة وبين الاتحاد متمثلاً في اللجنة من جهة أخرى من حيث الإهتمام بملاحظات ومطالب رجال الصناعة وكذلك للدراسة المستفيضة والسريعة للشكاوى التي قد ترد من بعض المصنعين.

وأوضح أن ذلك  يزيد من ثقة مجتمع الصناعة في الأداء الجديد والمتميز والواعي الذي تقوم به تلك الجهات والهيئات لدعم الصناعة وللإسهام في نمو القطاع الصناعي في مصر والذي هو بمثابة الدعامة الرئيسية لتحقيق التنمية المستدامة والإزدهار الإقتصادي والإجتماعي في الدولة.

وأكد كمال نجم رئيس مصلحة الجمارك، أن المصلحة معنية بتنفيذ خطة الدولة وسياساتها الإقتصادية والتي تتجه للتصنيع للحد من الإستيراد وتوفير العملة الأجنبية وخلق فرص العمل وتشجيع الصادرات المصرية.

وأشار  إلى أن القانون الجديد عالج الكثير من المشاكلات السابقة حيث أنه يتيح الإستعلام والتخليص المسبقين وتبادل المستندات والسداد إلكترونياً ، وإستخدام أجهزة الأشعة الامر الذي سيساهم في سرعة الإفراج للصادرات والواردات، بالإضافة إلى الربط الآلي لجميع المواقع الجمركية وتوحيد الإجراءات وكذلك العمل على تحسين مستوى الأداء لدى الكوادر البشرية بجميع الإدارات بالمصلحة.

ووعد بدراسة كافة المشكلات والمطالب التي تقدم بها الصناع وسرعة البت في شأنها وإبلاغ اللجنة بالنتائج في مدة زمنية قصيرة لتحقيق المصلحة العليا للدولة وللقطاع الصناعي في آن واحد

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...