EFG

التصديرى للصناعات الكيماويه ينتهى من  اعداد خطة الترويج للعام المقبل  

 انتهى المجلس التصديرى للصناعات الكيماويه والاسمده برئاسه خالد ابو المكارم من اعداد دراسة منهجية عن الدول المستهدفة للبعثات التجارية للمجلس حتى منتصف العام القادم  2019 .

وقال خالد أبو المكارم رئيس المجلس ، إن وزارة التجارة والصناعة اسندت  للمجلس  اعداد استراتيجية تنمية صادرات قطاعات المجلس التصديري لدول القارة الإفريقية ، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على  تسيير عدد 18 بعثة تجارية للعديد من الدول الإفريقية  تتمثل في (كينيا، أوغندا، زامبيا، تنزانيا، أثيوبيا، جنوب أفريقيا، السودان، السنغال)، وكذلك عدد 2 بعثة تجارية لدول الاتحاد الأوربي (إيطاليا، فرنسا).

 جاء ذلك على هامش الاجتماع الذي  عقده المجلس ضم وليد عزب المدير التنفيذى للمجلس ونجلاء زين رئيسة لجنة البعثات التجارية وكلا من المستشار التجاري. وليد الزمر،  والمستشار التجاري أسامة باشا، والمستشار التجاري راجي نبيل من قطاع التمثيل التجاري المصري وعدد كبير من ممثلي الشركات اعضاء المجلس للاشتراك  مع المجلس في اختيار الدول التي سوف يتم البدء في تسيير البعثات التجارية لها.

 وأكدت نجلاء الزين – رئيس لجنة البعثات التجارية في المجلس على أهمية البعثات التجارية خاصة للدول الإفريقية نظرا لان طبيعة السوق الافريقي تعتمد على البضاعة الحاضرة، والاستمرارية في التواجد داخل السوق، والمنافسة السعرية.

 وأكد المستشار التجاري وليد الزمر على أهمية الدول الحبيسة التي اضافها المجلس للدول المستهدفة للبعثات التجارية، حيث أنها أسواق بكر يمكن للصناعات المصرية التميز فيها.

 وأوضح استعداد المكاتب التجاريه فى الخارج لتقديم كل العون للشركات المصريه المصدره،  مشيرا  أن مكاتب التمثيل التجاري المصري تستهدف  تنفيذ خطة الدولة لزيادة الصادرات وترشيد الواردات، وجذب الاستثمارات العربية والاجنبية الى مصر، ودعم المشاركة المصرية فى المعارض التجارية الدولية وترتيب البعثات الترويجية وتسوية المنازعات التجارية، وانها منوط بها مساعدة كافة الشركات المصرية في الخارج لتذليل العقبات التي تواجهها وكما يقول فالتمثيل  هو الذراع الخاصة بالشركات المصرية داخل الأسواق الخارجية.

 وطالب عبد الرحمن جابر – مدير تصدير شركة بداية للأدوات الكتابية  بضرورة الاستفادة من الرسوم الجمركية التي تفرضها بعض الدول على المنتجات الصينية عند الدخول لأسواقها، حيث أن ذلك يعود بالفائدة على المنتجات المصرية داخل هذه الأسواق، وشدد علي أهمية المناطق اللوجستية داخل السوق الافريقي

 وأضاف  محمد سيد – مدير تصدير شركة السويدي ايجي بلاست أن من أهم العوائق التي تقابل الصادرات المصرية داخل السوق الافريقية عدم وجود تسهيلات ائتمانية وارتفاع أسعار الفائدة التي تصل إلى 15%، وضعف الشركات التي توفر خدمة ضمان مخاطر العملية التصديرية مقارنة بالدول المنافسة مثل الصين والهند وتركيا.

 

 

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...