المصرف المتحد يرتفع بإجمالى الموارد من العملة الأجنبية إلى 1.1 مليار دولار

كشف أشرف القاضي رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد عن حجم تنازلات العملاء عن العملة الأجنبية في مصرفه، مشيراً إلى تجاوزها الـ 1.1 مليار دولار، خلال 23 شهر منذ قرار تحرير سعر الصرف.

ويحتل المصرف المتحد المركز الثالث في القطاع المصرفي المصري من حيث حجم استقبال تحويلات المصريين العاملين بالخارج، والتي تمثل عنصر هام في النقد الأجنبي للدولة، حيث سجلت إجماليها خلال العام المالي الماضي نحو 26 مليار دولار.

 ويمثل اليوم الذكري الثانية لقرار البنك المركزي بتحرير سعر الصرف، في إطار خطة الإصلاح الاقتصادي التي انتهجتها الدولة، وهو ما ساهم في ارتفاع الاحتياطى النقدي الأجنبي لمصر، إلى أعلى مستوي له في التاريخ، ليسجل 44.5 مليار دولار في سبتمبر 2018، مرتفعاً بنحو 25.5 مليار دولار خلال عامين.