حفلة 1200

إتحاد الصناعات: دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة تدعم ضمها للإقتصاد الرسمي

قال محمد البهي، عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات، إن الصناعة المصرية تتحمل أعباء كبيرة ومعظم دول العالم تعتمد على التصدير من خلال تحسين وتطوير الصناعات، لافتا إلى أن رد الأعباء سوف يدعم الصناعة الرسمية، كما أن الاستثمارات تحتاج إلى ضخ أموال كبيرة وثمارها تأتي بعد فترة طويلة.

وأضاف على  هامش المؤتمر الدولي للاستثمار وأسواق المال المنعقد اليوم، أن تكلفة القطاع غير الرسمي أعلى كثيرًا من القطاع الرسمي ، مطالبا بضرورة رفع جزء من الأعباء التي تقع علي عاتق الصناعات الصغيرة والمتوسطة والعمل علي التوسع فيها ، لأنها تمثل النواة للصناعات المكملة والتكميلية كصناعة السيارات.

وأكد على ضرورة استمرار دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة المقدمة للشباب وإعطاء مزايا ضريبية وتيسير إجراءات تراخيص تأسيس تلك الشركات لتوفير عناصر الجذب لها، وذلك كسبيل لدعم ضم القطاع غير الرسمي إلي الاقتصاد الرسمي.

وأشار لأبر العقبات التي تواجه شركات قطاع الاعمال العام والممثلة في تآكل في الآلات والمعدات، الأمر الذي يؤثر بشكل مباشر على الإنتاج المحلي النهائي، مؤكدًا  على ضرورة العمل علي تشجيع الاستثمار المحلي، وتفضيل المنتجات العربية .

وفي سياق متصل أن البنية التشريعية بعد إطلاق قانون الاستثمار تشجع وتحفز علي الإنتاج الصناعي لتغطية احتياجات السوق العربية وتحقق أعلى عائد على المدى الطويل.

وأوضح أن الدول العربية تستطيع مواجهة العالم من خلال الاعتماد على الإنتاج الصناعي، مطالبا بضرورة إنشاء قاعدة في الدول العربية بتفضيل المنتج الصناعي العربي حتى يصبح من أقوى الصناعات، علاوة على الاهتمام بالصناعات التكاملية لتصدير لدول العالم.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض