EFG

رئيس المجلس التصديري للجلود: الانتهاء من نقل 90 مدبغة وتوطينها بمدينة الروبيكي بنهاية 2018

كشف المهندس محمود سرج رئيس المجلس التصديري للجلود، إن عدد المدابغ التي نقلها وتوطينها بالروبيكي حتى الآن لا يتعدى 25 مدبغة، ومن المستهددف وصول هذا الرقم لما بين 80-90 مدبغة بنهاية العام الجاري.
وقال في مقابلة خاصة لـ” أموال الغد” إن هناك نحو 65 مدبغة يقومون حاليا بالإعداد لعملية النقل والتي تستغرق 3 أشهر لنقل المعدات وتجهيز المدبغة ، مشيرا إلى أن تلك المدابغ تمثل نحو 90% من الصادرات المصرية من الجلود، بالإضافة إلى المنطقة الحرة.

وأضاف سرج أن تلك المدابغ تمثل أيضا 80% من حجم الانتاج المتوقع من مدينة الجلود بالروبيكي خاصة وأنها تمثل المنشآت الكبيرة في حين ان باقي الـ200 مدبغة المفترض نقلها من مصر القديمة لمدينة الجلود تعد منشآت صغيرة.

تراجع صادرات قطاع الجلود ومنتجاته لـ 75 مليون دولار

أشار إلى أن عملية النقل للروبيكي كانت أحد أسباب تراجع صادرات القطاع خلال الـ8 أشهر الأولى من العام الجاري بنسبة 7% حيث سجلت نحو 75 مليون دولار في مقابل 81 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2017، وكذلك خلال شهر أغسطس بنحو 33% لتبلغ 7 ملايين دولار مقابل 10 ملايين دولار خلال نفس الشهر من العام الماضي.

وأوضح سرج أن انخفاض الصادرات يرجع أيضا إلى هبوط سعر الجلود عالميا بنسبة تتراوح ما بين 30-35% في معظم الدول المنتجة للجلود في حين قامت امريكا بخفض أسعارها بنسبة 50% ، مؤكدا ان ذلك كان له أثر بالغ في تراجع الصادرات خاصة وأن دباغة الجلود تستحوذ على 95% من صادرات القطاع بقيمة 71.34 مليون دولار خلال الفترة من “يناير- أغسطس 2018”.

ولفت إلى أن قيمة صادرات مصر من الأحذية لم تتجاوز نحو 3.49 مليون دولار خلال الـ 8 أشهر الأولى من العام الجاري ، وكذلك لم تتخط صادرات الملابس والمصنوعات الجلدية عن 420 ألف دولار خلال تلك الفترة، مشيرا إلى أن خطة المجلس لتنمية صادرات القطاع لتسجل 250 مليون دولار بنهاية 2020 تقوم بشكل اساسي على زيادة صادرات الأحذية والمنتجات الجلدية من خلال مساعدة المنتجين على تطوير منتجاتهم ورفع جودتها.

10 دول تستحوذ على 94% من صادرات القطاع

ونوه سرج أن 10 دول تستحوذ على 94% من إجمالي صادرات القطاع خلال الفترة من “يناير- أغسطس 2018″ بقيمة 71 مليون دولار، يأتي على رأسها البرتغال بقيمة 19.06 مليون دولار، ثم ايطاليا بقيمة 17.53 مليون دولار، و اسبانيا بقيمة 13.85 مليون دولار، والهند بقيمة 7.7 مليون دولار.

وأضاف أن قيمة صادرات القطاع للصين الشعبية نحو 4.15 مليون دولار، ولهونج كونج نحو 3.43 مليون دولار، ولتركيا نحو 2.11 مليون دولار، ولفيتنام نحو 1.74 مليون دولار، ولليونان نحو 1.36 مليون دولار، ولبريطانيا وشمال ايرلندا نحو 70 ألف دولار.

وذكر سرج أن المجلس يستهدف عدد من الاسواق العربية والأفريقية وسوف يقوم بعقد عدد من الأسابيع التجارية بتلك الدول ومنها ” السعودية والكويت والبحرين وأوغندا وزامبيا والجابون وكينيا والسودان والاردن والعراق”، مشيرا إلى أنه يجري حاليا إعداد وفد من عدد من الشركات وصل عددهم لنحو 3 شركات حاليا لزيارة تنزانيا يوم 4 نوفمبر المقبل.

الكويز سبيلنا لاستغلال سوء العلاقات الأمريكية الصينية

وقال رئيس المجلس التصديري للجلود ، إن المجلس يقوم حاليا بوضع عدد من المقترحات وخطة عمل بشأن كيفية استغلال الخلاف وسوء العلاقات الأمريكية الصينية خلال الوقت الحالي من أجل دخول السوق الامريكية عبر اتفاقية الكويز والتي تسمح بدخول المنتجات المصرية للسوق الامريكية بجمارك صفرية ولكن بالاعتماد على 10% من مدخلات اسرائيلية وهو الأمر الذي لا يتقبله العديد من الصناع، مشيرا إلى أنه سيتم رفع تلك المقترحات لوزير التجارة والصناعة خلال الأسبوع المقبل.

جذب مستثمرين أجانب للتصنيع في مصر

وعن مفاوضات المجلس مع عدد من الدول للتصنيع المشترك في مصر، أكد وجود بعض الصعوبات في ظل تخوف المستثمرين في اتخاذ خطوة الاستثمار في مصر، ولكن هناك مفاوضات جارية مع بعض المستثمرين من الهند والبرتغال من أجل التصنيع المشترك للأحذية والمنتجات الجلدية خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى انه يتم حاليا الاتفاق مع كازاخستان لتنفيذ بروتوكول التعاون الذي تم توقيعه خلال زيارة الرئيس الأخيرة هناك لتصنيع الحذية العسكرية هناك حيث يخطط المجلس إلى أن يتم الاتفاق على أن يتم خلال العامين الأولين من التعاون أن يتم استيراد احتياجاتهم من مصر .

وأشار سرج إلى أن الفترة الخيرة زار مصر وفدا من شركة عالمية لها فروع في دبي وحاصلة على حقوق انتاج ماركات عالمية مثل ديزني وتقوم بالتصنيع بالصين بطاقة انتاجية قيمتها نحو 20 مليون دولار ، حيث عقد الوفد لقاءات مع 20 شركة مصرية للوصول إلى اتفاق للتصنيع في مصر عبر تلك الشركات لإنتاج الشنط المدرسية ، متوقعا الوصول لاتفاق نهائي وبدء التنفيذ على نهاية العام الجاري.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook