EFG

جهينه تشارك بتطوير التعليم المهني لقطاع الإنتاج الحيواني بالوادي الجديد

كشفت  شركة جهينه عن تعاونها مع محافظة الوادي الجديد بالمشاركة في تطوير التعليم المهني بقطاع الإنتاج الحيواني بالمحافظة وذلك من خلال تطبيق مشروع تنموي خاص بإنتاج الالبان بالمدرسة الزراعية الثانوية. 

وأوضحت الشركة أن تلك المبادرة تأتي تأكيدا على  الدور الفعال الذي يلعبه قطاع الزراعة والثروة الحيوانية في نمو الصناعات الغذائية ككل كونه ضلع أساسي للقطاع وحجر زاوية رئيسي ليس فقط في استراتيجية التكامل الرأسي التي تتبناها الشركة ولكن في الاقتصاد القومي بأكمله.

وأضافت بسنت فؤاد -رئيس قطاع العلاقات الخارجية بالشركة  أنه تم التركيز من خلال هذا المشروع على عدة أبعاد تهدف بالأساس لخلق جيل من العمالة المصرية الماهرة القادرة على الإبداع والمنافسة في كافة المجالات وتطوير القدرات العملية الخاصة بهم.

تضمن المشروع عدة محاور لضمان خروجه بشكل متكامل وهو ما شمل بعد تدريبي تم من خلاله تدريب عدد من المدرسين الثانوي تخصص إنتاج حيواني في مجالات التغذية الصحيحة، والرعاية المتكاملة، وطريقة الحلب الآلي، الذين سيتولون بدورهم نقل المعرفة لطلاب المدرسة مما يمكنهم من اكتساب الخبرات،  بالإضافة إلى بعد عملي تم من خلاله زيارة المدرسة لتقييم مكان تربية الأبقار ووضع توصيات مناسبة للمكان من حيث التهوية والنظافة وطريقة انتقاء الأعلاف الخضراء.

ويتضمن المشروع  بعداً مادياً حيث تبرعت الشركة ببقر حلاب عشار من أعلي السلالات المستوردة (هولشتبن وسمنتال)، وجهاز حلب آلي متنقل حديث ومستورد.

وأكدت أن تطوير المزارع على اختلافها هو جزء لا يتجزأ من استراتيجية الشركة وليس أدل على ذلك من وجود قسم متخصص معني بتطوير المزارع طبقاً لأحدث المواصفات والمعايير والتكنولوجيات العالمية التي من شأنها ضمان الخروج بمنتجات عالية الجودة، ويتم ذلك من خلال تقديم الدعم الفني والتقني لتحديث نظم الإيواء والتبريد لحظائر الأبقار بالمزارع الصغيرة والمتوسطة، فتعتبر هذه المزارع شريك أساسي لجهينه بقطاع الألبان الآمنة والنظيفة، والتي تغطي ما يقرب من 80% من احتياجات الشركة من اللبن الخام.

تجدر الإشارة إلى أن استراتيجية شركة جهينه قائمة على نموذج التكامل الرأسي لتُحكِم قبضتها على سلسلة القيمة كاملة خلال جميع مراحل الإنتاج بدءاً من المزارع وصولاً إلى المستهلك وهو ما يهدف إلى رفع مستويات الكفاءة والتأكد من العمل وفقًا لأعلى المعايير.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook