‏محافظ البنك المركزي الكيني يحذر من خطورة العملات الافتراضية

حذر باتريك نجورج محافظ البنك المركزي الكيني من خطورة العملات الافتراضية وعلى رأسها “بتكوين”، واصفاً اياها بالقنبلة الذرية. 

 وقال “نجورج” أن نمو الخدمات المالية غير الرسمية تؤثر على الاستقرار المالي وهذه المعاملات تمثل أنظمة وشبكات “سفلية”، يجب العمل على حلها.

 وأوضح محافظ البنك المركزي الكيني خلال كلمته بمؤتمر الاجتماعات السنوية لجمعية البنوك المركزية الأفريقية، أن العملة الافتراضية “بتكوين” ترتبط بتدفقات مالية خفية يجريها أشخاص مجهولون في عالمنا وهم لديهم القدرة على القيام بما يريدونه حتى لو انهارت دولا على رأسها. 

 وتطرق “نجورج” إلى ثلاث نقاط هامة، وهي تحويلات العاملين بالخارج صغيرة كانت أو كبيرة والتكنولوجيا المالية وهي تتيح جمع البيانات المتاحة للحصول على فكرة عامة عن شخص منخرط في تحويلات أموال كبيرة وهذه حالة آخذة في التنامي وينبغي التنبه لها في القارة الأفريقية والعالم اجمع. 

 أما النقطة الثالثة التي ختم بها “نجورج” حديثه فهي تبادل المعلومات مع تزايد القلق تجاه المعاملات العابرة للحدود وذلك عن طريق الجهات الاستخباراتية.‏

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض