EFG

ألمانيا تدعو الشركات المصنعة لأجهزة الحاسبات إلى إصلاح ثغرات المعالجات

دعت وكالة فيدرالية إلكترونية فى ألمانيا الشركات العاملة فى صناعة الرقاقات وأجهزة الكمبيوتر إلى معالجة الثغرات الجديدة التى تم اكتشافها فى وحدات المعالجة المركزية للكمبيوتر، مؤكدة أنه لا يوجد حل كامل فى الوقت الحالى.

وقالت وكالة BSI إن تحليلها أظهر أن العيوب الجديدة، التى يطلق عليها سبكتر-نكست جينيريشن ، تشبه بقايا ثغرات Meltdown و Spectre التى تم اكتشافها فى يناير، ويمكن أن تسمح للمهاجمين بالوصول إلى البيانات الشخصية مثل كلمات المرور ومفاتيح التشفير.

وفى حين لم تكن هناك أى هجمات جديدة معروفة خارج المختبرات، كان هناك خطر من إمكانية تطوير المهاجمين لأساليب جديدة تستند إلى معلومات مفصلة تم الكشف عنها.

وقالت BSI فى بيان: “لا يمكن القضاء تماما على العيوب فى الوقت الراهن، ولا يمكن تقليل المخاطر سوى إلى الحد الادنى.”

وأكدت الوكالة يوم الجمعة أن هناك حاجة لاتخاذ اجراءات مؤقتة لأنه لا يمكن تبديل المعالجات الضعيفة وأنظمة الكمبيوتر المتأثرة سوى على المدى الطويل، كما دعت مقدمى خدمات الحوسبة السحابية والافتراضية إلى التحقيق الفورى فى أثر العيوب على منتجاتهم والاستجابة مع الشركات المصنعة لمكونات النظام.

وأضافت الوكالة: “يجب أن يتم إعلام العملاء بالتدابير المتخذة والمخاطر المتبقية.”

وذكرت مجلة (سى.تى.تي) الألمانية للحوسبة فى وقت سابق من هذا الشهر أن الباحثين عثروا على ثمانية عيوب جديدة تشبه خلل ميلدتون وسبكتر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook