أحمد توني: ندرس عروض إنشاء قريتين ذكيتين بشرق القاهرة بإجمالي مساحة 2000 فدان

تدرس شركة تنمية وإدارة القرى الذكية طلب مطورين عقاريين لتأسيس قريتين ذكيتين على مساحة بنحو 1000 فدان لكل منهما بشرق القاهرة.

قال المهندس أحمد توني، الرئيس التنفيذي لشركة تنمية وإدارة القرى الذكية Smart Village، إن العروض مازالت تحت الدراسة نظرًا لامتلاك الشركة لمشروع إنشاء قرية ذكية أخرى بشرق القاهرة في المشروع العمراني الخاص بشركة كابيتال جروب “البروج”.

وأضاف أنه من المقرر الانتهاء من الدراسة واتخاذ القرار النهائي بشأن التعاقد منتصف العام الجاري، لافتًا إلى أن شركة القرى الذكية تستهدف التنوع في المناطق لخلق بيئة تنافسية متوازنة.

وتقع القرية الذكية الخاصة بمشروع “بروج” فى المنطقة ما بين طريق السويس والإسماعيلية الصحراوى، ومن المتوقع بدء الأعمال الإنشائية بها منتصف 2018، وتستمر لمدة 3 سنوات، تمهيدًا لافتتاح المشروع خلال عام 2021، وتضم المنطقة الخاصة بالقرية الذكية مساحات إدارية تقدر بـ100 ألف متر، وسيتم مراعاة الطابع العالمى خلال التصميم.

ويتضمن هيكل ملكية القرى الذكية « وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بنسبة 20% من الأسهم، يليها شركة النعيم القابضة بنسبة 24%، و رجل الأعمال يوسف الفار”رئيس النعيم القابضة” بنسبة 7%، وبنك مصر بنسبة 6% ، و 1% للمصرف المتحد، وحصة أخرى لشركة راية القابضة».