EFG

صندوق النقد العربى: فاتورة دعم الطاقة فى الدول العربية تنخفض إلى 98 مليار دولار خلال 2017 

قال الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي، المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، أن الإصلاحات الهيكلية التى اتخذتها الدول العربية بهدف إصلاح منظومة الدعم خاصة دعم الطاقة ساهمت في خفض القيمة الإجمالية لفاتورة دعم الطاقة لمجموع الدول العربية.

وأشار الحميدي إلى أنه وفقاً لدراسة أعدها صندوق النقد العربي، فإن القيمة الإجمالية لفاتورة دعم الطاقة لمجموع الدول العربية انخفضت من 117 مليار دولار في عام 2015 إلى حوالي 98 مليار دولار عن عام 2017.

أضاف خلال كلمته فى الجلسة الافتتاحية لـ” المنتدى الثالث للمالية العامة في الدول العربية: الآفاق والتحديات في الدول العربية”، الذي ينظمه صندوق النقد العربي بالتعاون مع صندوق النقد الدولي فى دبى، أن التفاوت في التجارب بين الدول العربية، يمثل فرصة للاطلاع على الدروس المتعلقة بإصلاح أنظمة الدعم بما يتناسب وأوضاع وهيكلية الاقتصادات في هذه الدول

وقال مسؤول صندوق النقد العربي إن الإصلاحات المالية التى اتخذتها الدول العربية ساهمت أيضًا في خفض عجز الموازنات العامة لمجموع تلك الدول كمتوسط من نسبة 10.3%من الناتج المحلي الإجمالي فى 2016 إلى حوالي 6.3 % العام الماضى.

وتوقع الحميدى استمرار انخفاض عجز الموازنة فى الدول العربية إلى 5.1 % خلال العام الجارى.

واستعرض المدير العام لصندوق النقد العربى جهود السلطات في الدول العربية إصلاحات المالية العامة بدءًا بمنظومة الدعم وترشيد الانفاق وتطوير استراتيجيات الدين العام، وصولاً للإصلاح الضريبي وتعزيز مشاركة القطاع الخاص وتحسين إدارة الاستثمارات العامة.

وكان قد شارك فى المنتدى عبيد حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكريستين لاجارد، مدير عام صندوق النقد الدولي، وعمرو الجارحى وزير المالية المصرى، ووزراء المالية العرب ومحافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، وعدد من رؤساء المؤسسات المالية الإقليمية والدولية.

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...