“الاتصالات”: الحكومة حريصة على استخدام العلم لإحدات تغيير إيجابي في إدارة المشروعات

أكد المهندس خالد العطار مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ورئيس قطاع البنية المعلوماتية والتعاون الحكومي، أن الحكومة المصرية حريصة علي استخدام العلم والمعرفة لاحدات تغيير جذري وإيجابي في إدارة المشروعات ومنظومة الأداء والممارسات اليومية، وخصوصاً أن هناك العديد المشروعات القومية جاري تنفيذها

أضاف العطار خلال المؤتمر الدولي لإدارة المشروعات الذي عقد تحت عنوان “كيف تطبق المنظمات الناجحة التغيير”، والذي ينطمه المعهد الدولي لإدارة المشروعات بالقاهرة علي مدار يومين، أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لها دور خدمي حيث تعمل مع كافة الجهات الحكومية لتقديم أفضل خدمة للجمهور، ودور قيادي مع المنظمات والقطاع الخاص لعمل منظومة متكاملة بأحداث الأساليب لتقديم خدمة مميزة للمواطنين بشكل علمي.

أعلن العطار عن موافقة المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على تأهيل ٣٠ مديرا للمشروعات ليكونوا معتمدين من المعهد الدولي لإدارة المشروعات من أجل إحداث التغيير المنشود في كافة القطاعات والمجالات.

وأوضح حرص الحكومة علي التعاون مع كافة المؤسسات العالمية من أجل اللحاق بركب الإدارة الحديثة وإحداث عملية التغيير المنشود كي نتحول لمجتمع المعرفة والمعلومات والاقتصاد الرقمي، مشيرا إلي أن عملية التغيير المنشودة تحتاج إلي إدارة قوية مبنية علي أسس علمية.

وأشار أن المعهد الدولي لإدارة المشروعات مؤسسة  تهدف لطرح المعرفة من خلال الكتب والدوريات والمؤتمرات وورش العمل وعقد الامتحانات حتي تتأكد من أن مدير المشروعات مؤهلين لذلك وقادرين علي الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة لتحقيق أفضل النتائج، وإدارة المشروعات بفكر عالمي متكامل

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض