البورصة تتكبد خسائر طفيفة خلال أغسطس وسط تراجع جماعي للمؤشرات وتدني السيولة

سجل رأس المال السوقي للأسهم المُقيدة في البورصة المصرية خسائر طفيفة خلال تعاملات شهر أغسطس، تصل إلى 616 مليون جنيه، ليغلق عند 705.013 مليار جنيه، مقابل 705.629 مليار جنيه بنهاية يوليو الماضي، بنسبة انخفاض قدرها 0.1%.
تطور مؤشرات السوق

تراجع مؤشر إيجي إكس 30 خلال تعاملات الشهر ليغلق عند مستوى 13,416 نقطة مسجلا تراجعا بلغ 0.03 % بينما على جانب الأسهم المتوسطة فقد مالت إلى الانخفاض حيث سجل مؤشر إيجي إكس 70 تراجعا بنحو 1 %مغلقا عند مستوى 693 نقطة، أما مؤشر إيجي إكس 100 فسجل تراجعا بنحو 1.47 % مغلقا عند مستوى 1,565 نقطة.
قيم وأحجام التداول

بلغ إجمالي قيمة التداول خلال الشهر الحالي نحو 16.3 مليار جنيه، في حين بلغت كمية التداول نحو 4,855 مليون ورقة منفذة على 479 ألف عملية وذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 19.5 مليار جنيه وكمية تداول بلغت 6,424 مليون ورقة منفذة على 494 ألف عملية خلال الشهر الماضي.
أما بورصة النيل، فقد سجلت قيمة تداول قدرها 26.8 مليون جنيه وكمية تداول بلغت 30.7 مليون ورقة منفذة على 4,504 عملية خلال الشهر.
واستحوذت الأسهم على 92 %من إجمالي قيمة التداول داخل المقصورة، في حين مثلت قيمة التداول للسندات نحو 8 %خلال الشهر.
تعاملات المستثمرين

سجلت تعاملات المصريين نسبة 72.48 %من إجمالي تعاملات السوق، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على نسبة 19.24 % والعرب على 8.28% -وذلك بعد استبعاد الصفقات.
وسجل الأجانب غير العرب صافي شراء بقيمة 641.18 مليون جنيه هذا الشهر، بينما سجل العرب صافي شراء بقيمة 249.59 مليون جنيه هذا الشهر- وذلك بعد استبعاد الصفقات.
والجدير بالذكر أن صافي تعاملات الأجانب غير العرب قد سجلت صافي شراء قدره 7,548.31 مليون جنيه منذ بداية العام، بينما سجل العرب صافي شراء قدره 290.64 مليون جنيه خلال نفس الفترة، وذلك بعد استبعاد الصفقات.
واستحوذت المؤسسات على 40.15% من المعاملات في البورصة وكانت باقي المعانلات من نصيب الأفراد بنسبة 59.85% -وسجلت المؤسسات صافي شراء بقيمة 500.83 مليون جنيه خلا الشهر- بعد استبعاد الصفقات.