الحرس الثوري الإيراني يتهم السعودية بتدبير هجمات طهران التي أودت بحياة 12 شخصًا..والمملكة تؤكد عدم وجود دليل على تورط متطرفين سعوديين

اتهم نائب قائد الحرس الثورى الإيرانى ، اليوم الأربعاء المملكة العربية السعودية بالوقوف وراء هجومى طهران اليوم.

وتوعد نائب قائد الحرس الثورى الإيرانى بالانتقام من تنظيم داعش وحلفائه بعدما أعلن التنظيم مسؤوليته عن هجومين فى طهران اليوم الأربعاء قتل فيهما ما لا يقل عن 12 شخصا.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن البريجادير جنرال حسين سلامى قوله “يجب ألا يشك أحد فى أننا سوف ننتقم لهجمات اليوم فى طهران من الإرهابيين والتابعين لهم وداعميهم”.

وقال الحرس الثورى أيضا فى بيان نشرته وسائل إعلام رسمية إنه “أثبت فى الماضى أنه ينتقم لكل الدماء البريئة” فى إيران.

وكان تنظيم “داعش” أعلن مسؤوليته عن الهجومين المسلحين اللذين وقعا بالعاصمة طهران في أوقات متقاربة، وهي الهجمات الأولى للتنظيم داخل الأراضي الإيرانية، والتى أودت بحياة 12 شخصا و43 مصابا.

في هذا السياق أعلن وزير الخارجية السعودى عادل الجبير ، أنه  لا يوجد دليل على أن متطرفين سعوديين مسؤولون عن هجومي طهران.

يذكر أن ، استيقظت إيران اليوم الأربعاء، على هجومين استهدفا مقر البرلمان الإيرانى ومرقد الخمينى جنوب إيران، أدى إلى قتل 12 شخصا على الاقل، فى هجمات لتنظيم داعش على مجلس الشورى الايرانى،وضريح  قائد الثورة الاسلامية آية الله روح الله الخمينى، كما اعلنت ادارة الاسعاف في تصريحات نقلتها وسائل الاعلام.

وقال المصدر نفسه أن 43 شخصا جرحوا في الهجمات، وقال التلفزيون الحكومي ان قوات الامن استعادت السيطرة على المرقد ومجلس الشورى اللذين تعرضا للهجمات التي نفذها سبعة او ثمانية اشخاص .

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض