أول طائرة ركاب تصنعها روسيا منذ انهيار الاتحاد السوفيتي تكمل أولى رحلاتها

أكملت طائرة الركاب الروسية الجديدة إم.إس21-، أولى رحلاتها الجوية، اليوم الأحد، وهي أول طائرة تجارية تنتجها روسيا منذ انهيار الاتحاد السوفيتي.

وتحاول روسيا، التي تقع تحت ضغط العقوبات الغربية بسبب دورها في الأزمة الأوكرانية، تحديث إنتاجها الصناعي المحلي في محاولة لتقليل الاعتماد على الشركات الأجنبية، بحسب وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء.

وقالت موسكو في السابق، إن الطائرة الجديدة تتفوق على نظيراتها الغربية في كثير من النواحي، وسوف تباع لشركات طيران روسية وأجنبية على حد سواء.

وفي إعلان مفاجئ، قالت شركة إيركوت، وشركتها الأم التي تديرها الدولة الشركة الروسية المتحدة لصناعة الطائرات، في بيان، إن طائرة من طراز (إم.إس21-) أكملت بنجاح رحلة جوية مدتها 30 دقيقة، وحلقت على ارتفاع ألف متر، وبسرعة 300 كيلومتر في الساعة، بحسب سبوتنيك.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook