“أرضك للتطوير العقاري” تضخ استثمارات بقيمة 500 مليون جنيه بمشروع “زيزينيا المستقبل” فى 2017

%d8%a7%d8%b4%d8%b1%d9%81-%d8%af%d9%88%d9%8a%d8%af%d8%a7%d8%b1

كشف الدكتور أشرف دويدار، العضو المنتدب لشركة أرضك للتطوير العقاري، عن ضخ استثمارات تقترب من الـ500 مليون جنيه بمشروع زيزينيا المستقبل خلال العام المقبل، والذي تنفذه الشركة ضمن مشروع “المستقبل سيتي” بمدينة القاهرة الجديدة، مشيرا إلى أنه تم بدء العمل بالمشروع نوفمبر الماضي، عقب التعاقد مع شركات المقاولات.

وأضاف دويدار لـ”أموال الغد” أنه تم ضخ استثمارات بقيمة 200 مليون جنيه بالمشروع خلال العام الجاري، وهي القيمة التي تتناسب مع حجم الأعمال التي تمت بالمشروع، على أن يشهد العام المقبل حجم أعمال متزايد بالمشروع، لافتا إلى أنه تم توقيع عقود مقاولات بقيمة 834 مليون جنيه مؤخرًا مع شركات مقاولات لتنفيذ المشروع.

 ويقع المشروع على مساحة 70 فدانًا حصلت عليها الشركة فى مزايدة لشركة المستقبل للتنمية العمرانية، وتصل النسبة البنائية بالمشروع %20، ويضم 1800 وحدة بمساحات من 140 مترًا مربعًا وحتى 400 متر، وتستغرق فترة تنفيذ المشروع 4 أعوام، ويبدأ تسليم المرحلة الأولى من المشروع نهاية  2019.

ومن المقرر أن ترتفع إجمالي تكلفة تنفيذ المشروع لتبلغ 2 مليار  جنيه عقب الإرتفاعات السعرية الأخيرة في تكلفة التنفيذ مدفوعة بقرار تحرير سعر الصرف، حيث كانت التكلفة المرصودة مع طرح المشروع للتنفيذ نحو 1.2 مليار جنيه، مما يعكس الزيادة التي شهدتها تكلفة التنفيذ والتي ستنعكس بدورها على سعر بيع الوحدات النهائية.

وأشار إلى أن الوحدات التي تم التعاقد عليها في وقت سابق ضمن المشروع لن تشهد إضافة أي زيادات سعرية جديدة عليها، ولكن الشركة ستضطر لإضافة الزيادات الناتجة عن تكلفة التنفيذ على الوحدات الجديدة التي ستقوم بتسويقها، موضحا أن الزيادة في السوق العقارية قد تتراوح بين 20 و 30% العام الجديد، مع توقعات بأن تشهد حركة الطلب انخفاضا ملحوظا خلال 2017.

وأضاف أن العملاء المستهدفين لديهم سقف للقدرات الشرائية سيكون من الصعب تخطيه، في الوقت الذي ستضطر الشركات لإعادة تسعير وحداتها الجديدة بما يتخطى هذا السقف ليس لتحقيق أرباح ولكن لعدم تحقيق خسائر في أعمالها، وهو ما يجعل السوق خلال العام الجديد تواجه حالة من عدم الاستقرار لدى المستثمرين والعملاء على حد سواء.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook