تامر أبو بكر : الطاقة الشمسية تمثل 8% من توليد الكهرباء 2020 ..والدولة تفشل في تحقيق مستهدف الـ20%

alt

توقع  د. تامر أبو بكر رئيس لجنة الطاقة باتحاد الصناعات ، فشل الدولة في   تحقيق مستهدف الوصول إلى الاعتماد على الطاقة الشمسية كمصدر لتوليد الكهرباء  بنسبة 20% عام 2020 ، مرجعا ذلك إلى بطء عمليات تنفيذ مشروعات محطات توليد الطاقة الشمسية ووجود عدد من المعوقات التي تواجه المستثمرين .

وأضاف في تصريحات خاص لـ” أموال الغد” ، أنه من المتوقع ألا تتعدي نسبة الطاقة الشمسية المستخدمة في توليد الكهرباء عن 8% بنهاية عام 2020، مشيرا إلى أن المستثمرين الذين تعاقدوا مع وزارة الكهرباء لانشاء محطات وفقا لتعريفة الطاقة المتجددة قاموا بالحصول على الأراضي التي تصل إلى 50 قطعة أرض .

وأوضح أبو بكر أنه بالرغم من حصول المستثمرين على الراضي إلا أنه لم يتم اتخاذ إي خطوات للتنفيذ خاصة في ظل ارتفاع قيمة الدولار وكذلك عدم توافره بما يؤدي إلى صعوبة استيراد المواد الخام والألات المستخدمة في محطات الطاقة الشمسية فضلا عن الخوف الذي تسرب للمستثمرين نتيجة تراجع أسعار البترول بما يؤثر على سعر الكهرباء  .

وأشار إلى أن مشكلة نقل الكهرباء المولدة من المحطات إلى الشبكة الرئيسية عن طريق الحكومة مازال معطلا خاصة في ظل الحاجة إلى مليارات لاقامة خطوط النقل والشبكات الوسيطة .

وعن دخول رجال الاعمال السعوديين في الاستثمار بقطاع الطاقة ، لفت أبو بكر إلى أن فرص الاستثمار في مصر متعددة وهناك تعاون بين الحكومتين في عدد  من المشروعات الاستثمارية ، ولكن رجال الاعمال بالقطاع الخاص واجهوا عدد كبير من المعوقات يأتي على رأسها الروتين والبيروقراطية لذا لابد من تعديل قانون الاستثمار ليكون أكثر وضوحا وشفافية .

وأضاف أن هناك رغبة حقيقية من المستثمر السعودي للقدوم للسوق المصرية ولكن لم تضح الرؤية بالنسبة للاستثمار في قطاع الطاقة خاصة في ظل وجود بعض التعقيدات في القوانين ووجود مشاكل في الطاقة المتجددة.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض