EFG

“الإفتاء” تصدر كتابًا جديدًا بالإنجليزية تفند فيه فكر “منشقي القاعدة”

alt

‎في خطوة جديدة نحو مواجهة الفكر الإرهابي والمتطرف في الداخل والخارج، وتصحيح صورة الإسلام في الغرب، أصدرت دار الإفتاء المصرية اليوم كتابًا جديدًا باللغة الإنجليزية بعنوان :”The Ideological Battlefield”، يفند ويرد على مزاعم وأفكار “منشقى القاعدة” والجماعات ذات الفكر الإرهابي المتطرف.

وصرح الدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتي الجمهورية أن هذا الكتاب يأتي في إطار جهود دار الإفتاء المصرية في مواجهة التطرف والإرهاب بالتوازي في الداخل والخارج، وتصحيح صورة الإسلام في الغرب وتوضيح المعنى الصحيح للمفاهيم الإسلامية التي قد يستخدمها أصحاب الفكر المتطرف لخداع الشباب بها باسم الجهاد وإقامة الخلافة الإسلامية وغيرها.

وأضاف د. نجم أن الكتاب يتناول مجموعة من المقالات والأبحاث والفتاوى بطابع عصري، والتي تفكك وترد على فكر التنظيمات الإرهابية، وتبين حقيقة ومعنى الجهاد في الإسلام وأركانه وشروطه، وكيفية التعامل مع الأسرى، والتعامل مع غير المسلمين، ومعنى الخلافة الإسلامية، ومفهوم تطبيق الشريعة، والفهم الصحيح لآيات وأحاديث القتال والجهاد في القرآن، وحقوق المرأة والأقليات غير المسلمة في الإسلام، كما يتحدث الكتاب عن الفكر المستقيم والفكر المعوج، وجذور التطرف، وأهم سماته وكيفية مواجهته، ويستعرض الكتاب أيضًا مجهودات دار الإفتاء المصرية في مواجهة هذا الفكر المعوج.

وشدد مستشار مفتي الجمهورية على ضرورة تضافر الجهود لمواجهة الإرهاب والتطرف والأفكار الشاذة والطعن في ثوابت الدين، وأن تضطلع كل مؤسسة من مؤسسات الدولة بالقيام بدورها في هذا الإطار، كما أكد ضرورة التعاون الدولي لمواجهة الإرهاب.

وطالب د. نجم وسائل الإعلام أن تقوم بدورها في مواجهة التطرف عبر استضافة المتخصصين، ونبذ غير المتخصصين الذين يثيرون الفتن، ويشوهون الدين بفهمهم وتفسيراتهم المغلوطة للنصوص الشرعية؛ مما يؤدي بالمستمع إلى التطرف والإرهاب أو النفور من الإسلام، مؤكدًا ضرورة تصحيح المفاهيم المغلوطة وتسمية الأشياء بمسمياتها الحقيقية، فمنشقو القاعدة ليسوا دولة وليسوا إسلامية، وهذا ما يجب تأكيده في الداخل والخارج.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...