رؤساء الجاليات الأفريقية: مصر تشهد تطورًا كبيرًا نتمني نقله لبلادنا

بنك البركة

أكد عدد من رؤساء الجاليات الأفريقية في مصر، على أن مصر تشهد حاليا تطورا كبيرا على كافة المستويات، معربين عن أملهم في نقله إلى بلادهم.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقدته جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، مع رؤساء وممثلي الجاليات الإفريقية المقيمة في مصر، حيث تم بحث مجموعة من النقاط التي تهم الشأن الاقتصادي المصري والإفريقي، والبحث عن سبل التعاون وألية دمج عمل الجاليات  الإفريقية بسوق الانتاج  والاقتصاد المصري الافريقي .

ABK 729

وحضر الاجتماع رؤساء وأعضاء جاليات العديد من الدول الإفريقية، من: جمهورية السودان ، والنيجر، وسيراليون، ونيجيريا، وأوغندا، وتنزانيا، وكينيا، وغانا، وتوغو، وجنوب السودان، وزيمبابوي، وليبيريا، وغينيا.

وخلال الاجتماع عقب كل رئيس جالية وبدأ بالتعريف عن نفسه وجاليته، وعدد أعضائها، وشكل التعاون المقترح مع الجمعية، ومن جانبه، قدم ،

وقال عبدالرحمن وايلي رئيس جالية سيراليون ، إن اللقاء يأتي  في إطار توجهات الدولة المصرية والقيادة السياسية  المصرية التي تقدم دورا غير مسبوق تجاه إفريقيا ونري الآن في مصر تطورا نتمني نقله لبلادنا .

وأوضح أن إفريقيا ظلت مهملة لسنوات، مشيرًا إلى أن هذا اللقاء  بين منظمة أعمال وبين رؤساء الجاليات يرسم خطوات كبرى وطريق يساهم جزئيا في تعزيز التعاون الاقتصادي بين معظم الدول الإفريقية، وزيادة التواجد الدولي البيني في إفريقيا.

وذكر إبراهيم حميدو، رئيس جالية توغو في مصر، أن الجاليات الإفريقية في مصر يحظون بتقدير كبير من الشعب المصري، مؤكدًا أن إفريقيا تحتاج إلى مصر؛ احتياجا شديد في العمل الجاد لتطوير الاقتصاد الإفريقي، وجعله من ضمن أفضل اقتصاديات العالم.

وأضاف أن مبادرات جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة تحظى بتقدير كبير الآن من رؤساء المؤسسات والمنظمات الإفريقية، لافتًا إلى قيمة تبادل الخبرات والمعرفة بين المصريين والأفارقة في قنوات منظمة يعد امرا هاماً.

ولفت كبيرو أبو بكر، رئيس الجالية النيجيرية بمصر وعميد رؤساء الجاليات الإفريقية بمصر، إلى أن الجمعية تقوم بدور محوري في الربط بين الجاليات الإفريقية ومجتمع المال والأعمال، مؤكدًا سعيه لتنسيق العديد من اللقاءات وأن هذا يعد اللقاء الأول وليس الأخير من أجل التنسيق لتعاون مشترك مع كل الجاليات الإفريقية في مصر.

ومن جانبه استعرض د. يسري الشرقاوي، رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، إطار العمل داخل الجمعية وأعطى نبذه كاملة عن اللجان النوعية داخلها، وكذا الممثلون بالخارج ،مؤكدًا حرص الجمعية على استدامة التواصل واستمرارها في التنسيق مع الجهات المعنية؛ لبحث كافة مقترحات، وأفكار التعاون، وإمكانية تنفيذها؛ لتعزيز التعاون الاقتصادي وحصد ثماره على أرض الواقع.

ونوه بأن الجمعية تعمل من خلال لجانها النوعية، على وضع خطة عمل تهدف إلى تحسين التعاون المشترك في كل مجالات الاقتصاد والأعمال في القارة الأفريقية، مؤكدًا أهمية دور القطاع الخاص في تعزيز التعاون الاقتصادي في القارة.

وتابع الشرقاوي، أن هذا اللقاء يأتي ضمن اللقاءات الهامة التي تعقدها الجمعية، والتي يشارك بها عدد ضخم من رؤساء المؤسسات والمنظمات الخاصة والحكومية في الدول الإفريقية، والتي تبحث احتياجات السوق الإفريقي، وتعمل علي تعميق  التعاون الاقتصادي في القارة، والاستفادة من خبرات المسؤولين الذين يعتبروا قواسم مشتركة للمعرفة بين هذه الدول

وأشار إلى أن الجمعية تبحث جميع الأفكار والتوصيات والاقتراحات؛ لتنمية مجتمع المال والأعمال الإفريقي، وتوطيد وتعزيز التعاون مع الدول الأفريقية، وهذا دور القطاع الخاص ،وأن ما نجريه يهدف الوصول لكل الطبقات وطرق لكل الابواب وربط لكل العناصر حتي مستوي المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر في قلب القارة .

ولفت الشرقاوي إلى أنه تم الاتفاق على عقد عدد من الاجتماعات؛ ليتم الاطلاع على كافة الاحتياجات الإفريقية من منتجات من الاسواق الافريقية والسوق المصري والإجراءات التي تتخذها دول القارة لتنفيذ تلك الأفكار، وتبادل هذه المنتجات وفقا للاتفاقيات المعقودة والمبرمة واهمها اتفاقية التجارة البينية الحرة الافريقية، مؤكدًا على دور القوى الناعمة من خلال الاقتصاد والأعمال في تعميق التعاون الدولي في القارة السمراء.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق