وزير قطاع الأعمال: نسعى لتوطين صناعة البطاريات والتوسع في إنتاج مختلف أحجام إطارات السيارات

قال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، إنه لأول مرة منذ 6 اشهر، اصبحت الوزارة جاهزة للشراكة مع القطاع الخاص، في ظل الانتهاء من جزء كبير من عمليات الاصلاح بالشركات التابعة، موضحا أن هناك العديد من الفرص الاستثمارية في العديد من القطاعات المتاحة للتعاون مع القطاع الخاص.

وأضاف خلال منتدى “الاستثمار المؤثر وتعزيز دور القطاع الخاص في التنمية”، أن أولى الفرص الاستثمارية المطروحة في قطاع المركبات ولكن الكهربائية وليست التقليدية،  في شركتي النصر والهندسية، منوها بأن هناك 4 مشروعات حالية يتم التعاون فيها مع جهات مختلفة.

توفيق:  نسعى لإنتاج ما بين 50 إلى 75 ألف توك توك كهربائي.. وزيادة في رأس مال مصر للألمونيوم قريبا

وأوضح توفيق أن المشروع الأول صناعة البطاريات ونظم التحكم حيث لا يتم التعاون بها مع جهات خارجية بل مع جهات مصرية، رغم انها مخاطرة ولكن هناك رهان على ذلك، مضيفا أنه يتم حاليا التعاون مع مؤسستين للأبحاث مصريتين، لاختراق حصار البطاريات.

وتابع أنه رغم أن نسبة النجاح المتوقعة لا تتعدى 30%، ولكن العائد منها ضخم حيث ستعزز من قدرة مصر على صناعة سيارات للتصدير للخارج،  منوها بوجود 3 مشروعات لتجميع المركبات إنتاج سيارة ركوب بما يصل إلى 25 ألف سيارة،  وبديل للتوك توك وتصنيع التوك توك الكهربائي بحجم 50-75 ألف وحدة، و 10 آلاف ميكروباص، مؤكدا أن هناك فرص استثمارية مغرية بقطاع الصناعات المغذية للسيارات خاصة الكهربائية.

وذكر توفيق أن ثاني القطاعات المطروحة قطاع الألمونيوم، حيث أن هناك مصهر واحد في شركة مصر للألمونيوم بطاقة 320 ألف طن ويتم العمل على اجراء عمرات قوية للحفاظ على هذا الكيان ومد عمره لـ 20 عاما مقبلا، منوها بأن الفترة المقبلة سوف نشهد زيادة في رأس مال مصر للألمونيوم.

مصنع جديد لإنتاج الإطارات بالعامرية على مساحة 180 ألف متر

وأشار إلى أنه يتم العمل على انتاج الإطارات بجميع مقاساتها وذلك من خلال  شركة النسر التي تعمل علي تأسيس مصنع جديد على مساحة 180 ألف متر في العامرية للتخصص في الإطارات، موضحا أن الشركة تنتج 5 احجام من الإطارات من بين 18 حجم بالسوق المصرية ونستهدف انتاج 100% من المقاسات ونكون المورد الاكبر لهذا القطاع من الجرارات والمعدات الثقيلة، والشراكة مفتوحة للقطاع الخاص.

ونوه توفيق بأن هناك ايضا قطاع الورق خاصة في شركة راكتا والتي كانت تتسبب في التلوث بمنطقة أبو قير، وحاليا يتم تطويرها بتكنولوجيا جديدة تعتمد على إعادة تدوير المخلفات الزراعية، مشيرا إلى أن يتم حاليا الانتهاء من الدراسات الخاصة بالمصنع الجديد وهو فرصة مطروحة على القطاع الخاص للشراكة.

وعن قطاع الأسمنت، أوضح أنه يتم العمل على إعادة تأهيل شرطة طلخا وإنتاج الأمونيا بعد أن تم تأهيله وزيادة طاقة اليوريا بطاقة 1200 طن يومي، وهناك انفتاح لامكانية دخول القطاع الخاص لزيادة رأس المال،  وأيضا تم الانتهاء من تطوير كيما بأسوان، مشيرا إلى وجود فرص ايضا في شركة النصر للأسمدة في السويس والذي به أحد المشروعات الجديدة لإنتاج الامونيا الخضراء بالتعاون مع  شركة مصرية امريكية بنسبة 88%.

توفيق: نعتزم طرح حصة 30% من بعض الفنادق التابعة

ولفت توفيق إلى أن هناك 29 فندق تابع للشركات التابعة اغلبهم مدار عن طريق القطاع الخاص، منوها بأن هناك عدد من الفنادق سوف يتم دمجها في شركة واحدة ويتم طرح 30% منها سواء في البورصة او بمشاركة احد الصناديق السيادية العربية لتوفير العملة الصعبة،  لافتا إلى أنه تم هدم فندق الكونتيننتال وجار العمل على أعادة بناءه مرة اخرى على نفس اطلالته أبان القاهرة الخديوية.

كما أشار إلى أن من المشروعات المطروحة أمام القطاع الخاص ايضا بتطوير حديقة الميريلاند والذي تم الانتهاء من تطوير الجزء الأوسط وسوف يتم افتتاحه قريبا، وهناك فرص في باقي الحديقة وكذلك قصر غرناطة.

ونوه توفيق بأن هناك فرص ايضا في قطاع الغزل والنسيج فيما يتعلق بقطاع الصباغة والتجهيز في ظل ضعف الخبرات على المستوى العام والخاص، ونحتاج إلى خبرات في الإدارة والتشغيل،  ورأس المال.

افتتاح 6 فروع لـ «جسور».. 3 يوليو المقبل

وأكد وجود فرصة ضخمة ويمكن أيضا مشاركة المصريين بالخارج فيها، وتتمثل في شركة جسور” النصر للتصدير والاستيراد سابقا”، والتي تستهدف افتتاح 16 فرعا حول العالم لتغطية أكثر من 40 دولة.

وأضاف توفيق أنه من المستهدف افتتاح 6 مراكز تجارية خارجية لشركة “جسور” في غانا والكاميرون والسودان والإمارات وفرنسا والصين، في 3 يوليو المقبل.

ولفت إلى أن عدد الشركات التي سجلت منتجاتها على منصة تجميع البيانات للكتالوج الإلكتروني حتى الآن بلغ نحو  1138 شركة، غالبيتها من المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بإجمالي عدد منتجات نحو 19 ألف منتج.

وذكر توفيق أن هناك فرص واعدة ايضا في المجال الزراعي في توشكى حيث لدى الوزارة مزرعة تم استزراع 9 آلاف فدان، وهناك 15 ألف فدان جاهزة للزراعة، بالاضافة إلى مجر بيطري وأكبر مدبح 45 رأس ماشية / ساعة.

وشدد أن مصر تحتاج إلى استثمارات ضخمة في التربية الحيوانية، سواء في التربية والاعلاف واللقاحات.

تغطية:  إيناس شعبان وسناء علام وإسراء محمد

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق