اقتصادية قناة السويس: 150 ألف سيارة مستهدف إنتاجها في مصر سنويا

قال المهندس يحيى زكي، رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، إن قطاع السيارات مهم ومستهدف في منطقة شرق بورسعيد، وتم التعاقد على إنتاج السيارات بمنتج ياباني وأوروبي.

وأضاف خلال مداخلة ببرنامج «علي مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد ويقدمه الإعلامي أحمد موسى، أنه تم التعاقد على إنشاء محطة تداول السيارات مع تحالف فرنسي ياباني، موضحا أنه سيتم تجميع السيارات بزيادة نسب المكون المحلي لتصل إلى 50 % و 60 % خلال السنوات المقبلة.

ولفت إلى أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تتمتع بمزايا كثيرة كالحوافز والامتيازات للمستثمرين، وأن مصر لديها القدرة في ميناء شرق بورسعيد لتوطين صناعة السيارات، مضيفا أنه تم توقيع مذكرة تفاهم لقيام شركات عالمية لإقامة المجمع الصناعي للسيارات، بإنتاج أوروبي وياباني.

وأشار رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس،  إلى أنه يتم العمل على إنتاج 75 ألف سيارة بكل مصنع للسيارات، ليكون المستهدف 150 ألف سيارة سنويًا، لافتا إلى إنشاء 18 كيلو من الأرصفة الجديدة في ميناء السخنة وهو ما يمكن من استيعاب كافة المحطات، موضحا أنه سيتم إنشاء خط إنتاج سيارات كهرباء وسيارات عادية.

وقال إنه سيتم إنشاء عربات الخطين الثاني والثالث للمترو بشرق بورسعيد بعد الاتفاق مع الشركات العالمية، موضحا أن إنتاج أول سيارة سيكون خلال عام من إنشاء مركز التصنيع، مشيرا إلى أنه تم التعاقد على إنشاء محطة تداول السيارات مع تحالف فرنسي ياباني.

وأضاف أن القطار السريع يبدأ من ميناء السخنة ويتم استخدامه في نقل البضائع، موضحا أن قناة السويس لها قيمة مضافة من خلال الموانئ والمناطق اللوجيستية، مؤكدا أن الجانب الروسي أكد أهمية وجود منطقة صناعية روسية في شرق بورسعيد، مردفا «أصبح لدينا مراكز صناعية قوية في ميناء شرق بورسعيد»، مضيفا أنه يتم تعظيم منطقة شرق بورسعيد لجذب الشركات الأجنبية العالمية، موضحا أن القطاع الخاص المصري له الأولوية في المشروعات العملاقة بشرق بورسعيد.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق