توقعات بمزيد من الهبوط للبورصة المصرية بالأسبوع الأخير من تعاملات مايو

توقع خبراء سوق المال استمرار سيطرة الاتجاه الهابط على أداء مؤشرات البورصة المصرية خلال تعاملات الأسبوع الجاري بالتزامن مع استمرار حالة الترقب المسيطرة على أداء المستثمرين اتجاه الأوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية وتأثيرها المباشر على الأداء المالي للشركات المدرجة.

وأشار الخبراء إلى أداء البورصة الأسبوع الماضي والذي شهد تراجع جماعي للمؤشرات، ليغلق مؤشر إيجي إكس 30 عند 10200 نقطة مسجلا انخفاضًا بنحو 3.31%، بينما سجل إيجي إكس 70 متوازي الأوزان هبوطًا، مغلقًا الفترة عند 1.746 نقطة، بنسبة تراجع بلغت 4.7%.

ABK 729

وفي ذات السياق أشار الخبراء إلى قطاع الأغذية والمشروبات والمتوقع أن يشهد حراك نسبي خلال تعاملات الأسبوع بدعم الأخبار المتعلقة بصفقة استحواذ شركة بلدنا القطرية علي حصة جديدة من شركة جهينة مقابل  635 مليون جنيه.

ونصح الخبراء المستثمرين بعدم فتح مراكز شرائية جديدة لحين ظهور القوة الشرائية في البورصة المصرية بشكل واضح.

من جانها توقعت حنان رمسيس خبيرة أسواق المال ومدير شركة الحرية لتداول الأوراق المالية، استمرار خسائر البورصة المصرية خلال الأسبوع الجاري على غرار التراجعات التي سجلتها البورصة وتكبدها خسائر تجاوزت الـ 22 مليار جنيه.

وأشارت إلى التوقعات الرامية لكسر المؤشر egx30 مستوي 10200نقطة خلال الأسبوع الجاري مستهدفًا منطقة دعم بالقرب من  9500 نقطة، وذلك مقابل منطقة المقاومة الرئيسية عند 10500 نقطة، وتوقعات استمرار تدني السيولة بالسوق وهو ما تترجمه أحجام وقيم التداول وذلك بضغط حالة الترقب المسيطرة على كافة الشرائح الاستثمارية.

وذكرت أن المؤشر egx70 لن يشهد دخول أموال جديدة خلال الأسبوع الماضي، ولفتت إلى قرارات إلغاء العمليات وايقاف الاكود والتي مازالت متحكمة في أداء المؤشر، وأشارت أن منطقة المقاومة الحالية للمؤشر بالقرب من منطقة الـ1750 نقطة.

وتوقعت مزيد من الانخفاض لمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة خلال تعاملات الأسبوع بسبب ضعف السيولة، مٌشيره لعدم القدرة على التحديد نقاط الدعم الخاصة بالمؤشر في ظل عدم دخول سيولة وتدني أحجام تداول الأفراد علي التعامل في المؤشر.

وذكرت أن قطاعات الاستثمار والخدمات المالية غير المصرفية والبنوك ستسيطر علي  مشهد ترتيب القطاعات المدرجة خلال الأسبوع، كما أن قطاع الأغذية سيشهد تداول كبير خلال الأسبوع الجاري نتيجة رفع شركة بلدنا حصتها في شركة جهينة من 5 إلي 10.13%  مقابل  635 مليون جنيه.

وكانت شركة بلدنا القطرية، أعلنت الأسبوع الماضي أنها رفعت نسبة ملكيتها في أسهم شركة جهينة للصناعات الغذائية المصرية، المدرجة في البورصة المصرية، إلى 10.138%، وهو ما يعادل 95.44 مليون سهم، وبلغت إجمالي قيمة استثمارها في جهينة بلغ حتى الآن 635 مليون جنيه.

ومن جانبه قال محمد إسماعيل، مدير قسم التحليل الفني بشركة الجذور لتداول الأوراق المالية، إن البورصة المصرية تأثرت سلبًا خلال الأسبوع الماضي تعرضت إلى انخفاضات القوية بسبب زيادة قلق المستثمرين العرب والأجانب من الاحداث الاقتصادية.

وأضاف أن الأسبوع الجاري سيكون حاسم للمستثمرين في البورصة المصرية، وفي حالة عدم قدرة السوق بتمسكه وزيادة القوة الشرائية والحفاظ على مستويات أعلى منطقة 10600 نقطة، سيكون له تأثر سلبي علي المدي المتوسط، مما يدفع المؤشر لمزيد من البيع والضغود البيعية، مستهدفًا 9200 نقطة.

ونصح المستثمرين مراقبة مستويات الدعم الخاصة بالأسهم والمؤشرات لأن في عدد كبير من الأسهم الرئيسية متوقف عند مستويات دعم رئيسية، موضحًا أن تلك الدوعم في حالة انكسارها سنشهد مزيد من الانخفاضات في أسعار الأسهم بشكل قوي بالبورصة المصرية، خاصًة أن الاتجاهات في الأسواق العالمية في حالة صعود، موضحًا أن البورصات العالمية لو شهدت تراجع سيكون له تأثير سلبي علي السوق المصرية.

كما نصح إسماعيل، المستثمرين بعدم فتح مراكز شرائية جديدة لحين ظهور القوة الشرائية في البورصة المصرية بشكل واضح.

أداء البورصة المصرية الأسبوع الماضي

تكبدت البورصة المصرية 22.2 مليار جنيه خسائر خلال تعاملات الأسبوع المنقضي، ليغلق رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بسوق داخل المقصورة عند مستوي 669 مليار جنيه، مقابل 691.1 مليار جنيه خلال تعاملات الأسبوع قبل الماضي، بانخفاض 3.2%.

وعلى صعيد المؤشرات أغلق مؤشر إيجي إكس 30 عند 10200 نقطة مسجلا انخفاضًا بنحو 3.31%، بينما سجل إيجي إكس 70 متوازي الأوزان هبوطًا، مغلقًا الفترة عند 1.746 نقطة، بنسبة تراجع بلغت 4.7% بينما سجل مؤشر S&P انخفاضا بنسبة 5.2% مغلقًا الفترة عند 1637 نقطة.

وبالنسبة لمؤشر EGX30 capped فقد سجل انخفاضًا بنحو 3.9% مغلقا عند 12,627 نقطة، بينما سجل مؤشر EGX100 EWI انخفاضًا بنحو 5.11% مغلقا الفترة عند 2627 نقطة.

وبلغ إجمالي قيمة التداول خلال الأسبوع نحو 6.9 مليار جنيه، فى حين بلغت كمية التداول نحو 1,804 مليون ورقة منفذة على 154 ألف عملية، وذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 20 مليار جنيه وكمية تداول بلغت 1450 مليون ورقة منفذة على 154 ألف عملية خلال الأسبوع قبل الماضي.

واستحوذت الأسهم على 48.5% من إجمالى قيمة التداول داخل المقصورة، فى حين مثلت قيمة التداول للسندات نحو 51.4% خلال الأسبوع.

وسجلت تعاملات المصريين نسبة 72% من إجمالي التعاملات على الأسهم المقيدة، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 17% والعرب على 10 % وذلك بعد استبعاد الصفقات.

وسجل الأجانب صافي بيع بقيمة 53 مليون جنيه بينما سجل العرب صافي شراء بقيمة 1.8 مليون جنيه وذلك بعد استبعاد الصفقات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق