«إي فاينانس» تدرس استثمارات جديدة فى قطاع التعليم مطلع العام المقبل

قال هانى موسى رئيس قطاع حلول الأعمال بشركة “إي فاينانس”، إن المجموعة معظمها مملوك للدولة وتعتبر جزء من الدولة وكل ما تقدمه الشركة يمس جميع القطاعات فى الدولة ففى التعليم نشارك من خلال الشبكة المالية فى التحصيل الإلكترونى للمصاريف وكذلك فإن كل المدفوعات التى تخرج من المؤسسات التعليمية للدولة يتم تحصيلها إلكترونياً.

وأضاف أنه بالنسبة للمدارس الخاصة، يجب أن تحصل على نفس الخدمات من حيث تحصيل المصاريف بما يساعد الدولة على وجود الحكومة بحيث تصبح الدولة متابعاً ومنظماً لعملية تحصيل المصروفات.

ABK 729

وأكد ان قطاع التعليم فى العالم من أهم القطاعات وفى مصر نظراً للكثافة السكانية المرتفعة تكون قدرة الدولة محدودة وبالتالى لابد من مشاركة القطاع الخاص وتشجيعه ولابد من زيادة جهود الدولة والتفكير فى العملية التعليمية نفسها وليس فى اتاحة الأراضى وتسهيل الاجراءات فقط.

وأكد أن اساليب التعليم القديمة لابد من تطويرها حيث تختلف قدرات الطلاب وبالتالى لا يجب توحيد طرق التعليم والإلقاء لذلك يجب البحث عن الخبرات وانظمة التعليم المختلفة كي ندرسها جيدا لاستفادة منها فيما يتناسب ويخص السوق المصرى بحيث لا يمكن توحيد المناهج وطرق التعليم لجميع الطلاب رغم اختلاف مواهبهم ومهاراتهم وتوجهاتهم ورغباتهم التعليمية، وذلك من خلال توفير التكنولوجيا والأدوات للقطاع الخاص بحيث يستطيع الربح دون الإضرار بالعملية التعليمية.

وعلى صعيد التعاون فى مجال التحول الرقمى وبروتوكول التعاون مع الجامعة الفرنسية وتوقعات هذه الشراكات، أوضح أن مشروع تحصيل مصاريف المدارس وغيرها لا تقدم عملية تحصيل فقط حيث تقديم نموذج مختلف لتحول رقمى لتنظيم كل ما له علاقة بالماليات فى وزارة التربية والتعليم بالشراكة وهو يعمل منذ اكثر من عام ولدينا خطط لزيادة الخدمات التى تقدمها مجموعة اي فاينانس.

وكشف أن المجموعة تستهدف زيادة خدمات أولياء الأمور لتسهيل التعامل، وقد استثمرت المجموعة فى شركة اي سيرف القائمة بتطوير مدارس التربية والتعليم والمرحلة المقبلة نركز على استثمارات اخرى فى المشروعات الناشئة التى ستقدم خدمات جديدة للعملية التعليمة فى مصر وللقطاع الخاص أيضاً على أن يكون هناك مشروعات جديدة العام المقبل.

كتيت| فاطمة نشأت وهبة خالد

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق