«الإسلامي للتنمية» يمول مشروع لتعزيز فرص العمل بـ242.3 مليون دولار

مصدر: مفاوضات مع وزارة التعاون لتمويل مشروعات بقطاعات الطاقة والمياه والزراعة

كشف مصدر مسئول بمجموعة البنك الاسلامي للتنمية، عن اعتزام البنك تمويل الحكومة المصرية لدعم مشروع إتاحة فرص العمل من خلال الاقتصاد الأخضر بقيمة 242.376 مليون دولار.

وجاء ذلك على هامش انطلاق القمة العالمية للمساواة بين الجنسين 2022 التي ينظمها الفريق العامل المشترك بين البنوك الإنمائية المتعددة الأطراف المعني بالجندر والمساواة بين الجنسين، والمصرف الأوربي للاستثمار والبنك الإسلامي للتنمية.

وأضاف في تصريحات خاصة أن التمويل سيكون منحة لا ترد، مشيرا إلى أن المشروع سيقام بمحافظة الوادي الجديد، وفقا لدراسة الحكومة المصرية للمناطق الأكثر احتياجًا.
وأشار إلى أنه تم الانتهاء من كافة الدراسات، وسيتم توقيع المنحة مع وزارة التعاون الدولي خلال الأسابيع القليلة المقبلة.
وتابع أن البنك يدرس حاليا مع وزارة التعاون الدولي تمويل مشروعات في قطاعات الطاقة، والمياه، والزراعة، في شكل قروض إسلامية.
وأوضح أنه يتم تمويل المشروعات وفقا لأولوية كل دولة وخططها في التنمية، مشيراً إلى أن مؤسسات التمويل الدولية تتنافس على تمويل المشروعات المصرية لما يحققه الاقتصاد المصري من نمو اقتصادي مستمر في ظل الأزمات المتتالية.
ويذكر أن المحفظة التراكمية لتمويلات البنك الإسلامي للتنمية بمصر وصلت إلى 14 مليار دولار تم من خلالها تمويل 244 مشروعًا.
وقام البنك الإسلامي للتنمية بتمويل مشروعات في عدة قطاعات منها الكهرباء والطاقة والزراعة والري والتعليم والصحة والتعدين، حيث تعد من أكبر الدول الأعضاء المستفيدة من تمويلات مجموعة البنك الإسلامي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق