«المصريين الأفارقة» تبحث مع سفير السنغال تعزيز التعاون بين القطاع الخاص بالبلدين

بحث وفد من جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، مع د.  أبو بكر صار سفير السنغال بالقاهرة ومحمد الأمين المستشار الأول للسفير، سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين خاصة على مستوى القطاع الخاص.

سفير السنغال يؤكد حرص بلاده على تعزيز التعاون مع مصر

ABK 729

وأكد أبو بكر صار، سفير جمهورية السنغال بالقاهرة، على رغبة بلاده في تعزيز التعاون مع مصر في كافة المجالات، وخلق فرص للاستثمار في السنغال.

وذكر إمكانية التوسع في إنتاج الذرة الصفراء والتصدير لمصر مع جاهزية بلاده تمامًا لذلك، مشيرا إلى أن الأراضي السنغالية صالحة لزراعة القمح، وأن القطاع الخاص السنغالي لديه الرغبة في زيادة الاستثمار الزراعي والتوسع فيه بالتعاون مع مصر.

وأعرب السفير السنغالي عن ترحيبه برغبة الجمعية في زيارة بلاده، مؤكدا حرص السنغال على استقبالهم في أقرب وقت؛ ليتمكنوا من الاطلاع على الفرص الاستثمارية في جميع المجالات.

يسري الشرقاوي: إمكانية التوسع في الاستثمار الزراعي بين مصر والسنغال

ومن جانبه أكد د. يسري الشرقاوي رئيس الجمعية، على رغبة القطاع الخاص المصري في زيادة الاستثمارات المشتركة بين البلدين.

وأضاف أن الجمعية تسعى للمشاركة بفاعلية في تحقيق توجهات الدولة المصرية نحو العمل الأفريقي المشترك، كما تتطلع إلى فتح آفاق جديد مع القطاع الخاص في الدول الأفريقية، مؤكدا أن العمل المشترك مع الجانب السنغالي سيوفر العديد من الفرص والمنتجات لمصر والسنغال.

وأشار الشرقاوي إلى إمكانية التوسع في الاستثمار الزراعي بين البلدين، مؤكدًا أن مصر بحاجة إلى الذرة الصفراء، حيث يجب أن نوفر احتياجاتنا من داخل القارة نفسها، حيث يتم استيراد ١٣ مليون طن ذرة صفراء من دول غير أفريقية، فبدلًا من ذلك لماذا لا نوسع الاستثمار الزراعي لإنتاج الذرة في السنغال وتوريده إلى مصر.

وأوضح ضرورة التفكير بجدية في دفع استثماراتنا للعمق الأفريقي، خاصة في القطاعات الضرورية مثل الزراعة والأمن الغذائي، قائلا “أتصور أننا بحاجة إلي إعطاء العمل الذي نسعى فيه جميعًا كثيرًا من الجهد والوقت، وأن نبذل جهدًا ذهنيًا وعمليًا مكثفًا حتى ننشئ خطوط ثابتة من العمل”.

وقال مصطفى الأمير الأمين العام للجمعية، إن القطاع الخاص المصري لديه رغبة في التكاتف والتوسع داخل القارة، مؤكدًا أن سوق الملابس الجاهزة والمنسوجات المصري جاهزًا للتصدير إلى السنغال، وأضاف أن لجنة الصحة في الجمعية قادرة على تقديم الخدمات الصحية المتكاملة التي تحتاجها جمهورية السنغال لخدمة مواطنيها.

وشدد شريف سليمان نائب رئيس لجنة التصدير، على ضرورة التنسيق مع الجانب السنغالي؛ لوضع خطط واتفاقيات تجارية واضحة؛ لتسهيل عمليات التصدير والاستيراد بين البلدين، مؤكدًا أن القطاع الخاص المصري لديه استعداد كبير لتقديم كافة أوجه الدعم لدولة السنغال، خاصة مع رغبتنا في دعم دول القارة وتعزيز التعاون مع مصر.

وذكرت نيڤين عادل، أن القطاع الخاص المصري لديه استعداد للمشاركة في مشروعات إنتاج الطاقة في السنغال والقارة ككل، كما أكدت أن التوسع في تلك المشاريع سيخفف معاناة المواطنين في السنغال.

وقد ضم الوفد عددًا من رؤساء ونواب اللجان بالجمعية، بقيادة الشرقاوي، وهم: الأمين العام للجمعية “مصطفى الأمير”، ورئيس لجنة التصدير “شريف سليمان”، ونائب رئيس لجنة التصدير “كريم البرقوقي”، ونائب رئيس لجنة التجارة الدولية “محمد صباح”، ورئيس لجنة العمل والمسؤولية المجتمعية “مها محجوب”، و نائب رئيس لجنة الاستثمار الرياضي “كريم إسماعيل”، وعضو لجنة الطاقة ومسئول ملف السنغال “نيڤين عادل”، ومدير العلاقات العامة “مها الخضراوي”.

ومن المقرر أن يعقب الاجتماع عدة زيارات لبعض الشركات والمنشآت المصرية، حيث دُعي الحضور إلى زيارة عدد من الشركات الكبرى في المحولات الكهربائية والطاقة، كما تم ترتيب مبادرة لتنظيم رحلة إلى السنغال؛ لدعم الترابط الداخلي في القارة، وكذلك أكدت الجمعية رغبتها في استقبال وفودًا من السنغال؛ لتجربة السياحة العلاجية في مصر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق