زكي هاشم مستشارًا قانونيًا لاتفاقية محطة الحاويات الثانية «تحيا مصر 1»

بنك البركة

تولى مكتب زكي هاشم للاستشارات القانونية، المهام الخاصة باتفاقية بناء وتطوير البنية الفوقية واستخدام وإدارة وتشغيل واستغلال وصيانة وإعادة تسليم محطة الحاويات الثانية “تحيا مصر1” في ميناء دمياط.

وقال زكي هاشم، الشريك المؤسس لـ«أموال الغد»، إن المكتب مثّل كل من هيئة دمياط ووزارة النقل في الاتفاقية المبرمة مع شركة محطة حاويات دمياط أليانس، (تحالف شركات “يوروجيت ألمانيا”، و”كونتشيب إيطاليا”، و”هاباج لويد” للخطوط الملاحية العالمية).

ABK 729

وأشار هاشم إلى أن المشروع يشمل إنشاء وتطوير البنية الفوقية وكذلك استخدام وإدارة وتشغيل واستغلال وصيانة ونقل محطة الحاويات (تحيا مصر 1) إلى الدولة في نهاية مدة الامتياز.

تابع: “وسيوفر المشروع أكثر من 1000 وظيفة مباشرة وغير مباشرة ويستثمر أكبر تحالف شحن عالمي في أوروبا 0.5 مليار دولار في المرحلة الأولى من المشروع”.

وأكد أن هذا المشروع يأتي ضمن عدة مشروعات يتولى المكتب تقديم الاستشارات القانونية الخاصة بها في قطاع ضمن قطاع النقل البحري والخدمات اللوجيستية في مصر لا سيما في ظل النشاط الذي يشهده القطاع خلال الفترة الراهنة، والاهتمام المتزايد من قبل الحكومة بتعظيم استثمارات هذا القطاع بمشاركة القطاع الخاص.

وشهد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي الثلاثاء الماضي، بحضور وزير النقل الفريق كامل الوزير، مراسم توقيع اتفاقية التزام لبناء وتطوير البنية الفوقية واستخدام وإدارة وتشغيل واستغلال وصيانة وإعادة تسليم محطة الحاويات الثانية “تحيا مصر1” في ميناء دمياط، وذلك بين هيئة ميناء دمياط، وشركة محطة حاويات دمياط أليانس، (تحالف شركات “يوروجيت ألمانيا”، و”كونتشيب إيطاليا”، و”هاباج لويد” للخطوط الملاحية العالمية).

كما حضر التوقيع كل من السفير الإيطالي بالقاهرة ونائب السفير الألماني بالقاهرة.

ووقع الاتفاقية عن الجانب الأول اللواء أحمد حواش رئيس مجلس إدارة هيئة ميناء دمياط، وعن الجانب الثاني كل من توماس إيكلمان رئيس مجلس إدارة يوروجيت، وسيسيليا إيكلمان رئيس مجلس إدارة كونتشيب إيطاليا، وخوان بابلو الرئيس الاقليمي لهاباج لويد.

ووفقاً للاتفاقية يتم تنفيذ أرصفة للمحطة يبلغ طولها 1970مترا، وبعمق يصل إلى 18مترا، فيما تصل ساحتها الخلفية إلى 910 آلاف م2، وطاقتها الاستيعابية إلى 4.5 مليون حاوية مكافئة، وتمت الإشارة إلى أنه جار حاليا الانتهاء من البنية الأساسية بمعرفة هيئة ميناء دمياط بتكلفة تقدر بـ 4.5 مليار جنيه بواسطة تحالف (المقاولون العرب – اركرودون)، ومن المخطط الانتهاء منها شهر ديسمبر المقبل.

وأشاد رئيس الوزراء عقب التوقيع بالجهود التي تمت من جانب مختلف الأطراف المعنية خلال المفاوضات والتي توجت بالتوقيع على هذا الاتفاق المهم الذي يأتي في إطار اهتمام الدولة بجعل مصر مركزا للتجارة العالمية، مؤكداً حرص الحكومة على تقديم كافة أوجه الدعم ومختلف التيسيرات للقطاع الخاص، والمستثمرين سواء المحليين أو الأجانب، بما يسهم في جذب المزيد من الاستثمارات، والدفع بمشاركة ومساهمة هذا القطاع المحوري في مختلف أوجه التنمية التي تتم على مستوى الجمهورية.

وعقب التوقيع، أشار وزير النقل كامل الوزير إلى أنه يأتي في إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بجعل مصر مركزا عالميا للتجارة واللوجستيات، وتشجيع الشراكة مع القطاع الخاص الدولي والمصري في المشروعات الوطنية الكبرى، وجذب الخطوط الملاحية العالمية للموانئ المصرية.

وأضاف أن هذا التوقيع هو نتاج مفاوضات ماراثونية مع التحالف الذي يعد أكبر تحالف عالمي في مجال إدارة وتشغيل الخطوط الملاحية ومحطات الحاويات الدولية وهو (تحالف يوروجيت ألمانيا -الخط الملاحى هاباج لويد – كونتشيب إيطاليا).

وأكد أن جميع المفاوضات وإجراءات المشروع تمت في ظل شفافية مطلقة، وتمت المراجعة الدقيقة من كل الأطراف لمدة عامين، كما تم مراجعته في مجلس الدولة، ووافق عليه مجلس الوزراء، كما صدرت موافقة البرلمان المصري عليه، وذلك في إطار الالتزام بالدستور المصري وأنه تم اعتماد التحكيم في مركز القاهرة لثقة المستثمر في القضاء المصري.

وأوضح الوزير أن هذا التحالف يُعد الأقوى في شرق البحر المتوسط، كونه سيحول المرفق المصري بدمياط إلى أكبر مركز للترانزيت واللوجستيات في المنطقة، مضيفاً أنه نظراً لما تتمتع به الإدارة المصرية من ثقة لدى التحالف، فإنه قرر أن يضخ استثمارات تصل إلى ما يقرب من نصف مليار دولار للمرحلة الأولى بمجرد توقيع العقد، وذلك على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها العالم.

وتتمثل المرحلة الأولى في إنشاء محطة حاويات (تحيا مصر) المعدة لاستقبال الجيل السادس من سفن الحاويات، قيام المشغل العالمي “يوروجيت” – مشغل ميناء هامبورج- بإدارة وتشغيل محطة حاويات “تحيا مصر1″، وهو ما يزيد من القدرة التنافسية لميناء دمياط، ويحول دون لجوء الخطوط الملاحية إلى الموانئ المنافسة بشرق المتوسط نظراً لجودة الخدمات المقدمة بالموانيء المنافسة.

وأضاف وزير النقل أن المشروع يحقق تحويل ميناء دمياط ليكون مركزاً لحاويات الترانزيت للخط الملاحي الألماني، وذلك بحلول العام الثالث من التشغيل، والوصول بميناء دمياط لتداول 4.7 مليون حاوية مكافئة بدلا من 1.2 مليون حاوية مكافئة حالياً، وأنه من المتوقع أن يحقق المشروع إيرادات للدولة المصرية تصل إلى 3.364 مليار دولار خلال 30 عاما، وإتاحة وخلق 1000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، كما يتضمن المشروع نقل خبرات ومهارات المشغل الأجنبي في مجالات (الإدارة والتشغيل – الصيانة – التسويق).

وكشف الوزير عن أنه من المتوقع أن تبدأ المحطة 2 الجديدة في ميناء دمياط عملياتها بحلول أوائل عام 2024، وستصل طاقتها التشغيلية الإجمالية النهائية إلى 3.5 مليون حاوية مكافئة، وستكون بمثابة مركز نقل استراتيجي مخصص لشركة هاباج لويد في شرق البحر المتوسط.

وأوضح أن المشروع هو المرحلة الأولى من مشروع إنشاء محور دمياط اللوجيستي المتكامل للحاويات، والذي ستبدأ المرحلة الثانية منه بحلول عام 2025، وتتمثل في إنشاء محور لوجستي من محطة (تحيا مصر) إلى مراكز التصنيع في الجمهورية عن طريق السكك الحديدية، وذلك لتخفيف حركة النقل الثقيل على الطرق.

ولفت إلى أن المشروع المقترح يتضمن إنشاء منظومة متكاملة للنقل المتعدد الوسائط، والتي تشمل محطة الحاويات “تحيا مصر-1″بميناء دمياط، بحيث سيتم ربطها بأحد الموانئ الجافة أو المراكز اللوجستية بالسكك الحديدية، وتطبيق أحدث النظم في مجال تكنولوجيا المعلومات لإدارة هذه المنظومة بالكامل.

كما يأتي هذا المشروع كخطوة بالغة الأهمية في مسيرة تحقيق مصر لرؤيتها السياسية الشاملة الطامحة لأن تصبح واحدة من الدول الكبرى في مجال النقل البحري في الشرق الأوسط والعالم.

جدير بالذكر، أن “يوروجيت ألمانيا” بالاشتراك مع “كونتشيب إيطاليا” هي مجموعة من أكبر مشغلي محطات الحاويات المستقلة الرائدة في أوروبا والبحر المتوسط، تدير المجموعة شبكة من محطات الحاويات في 12 موقعًا من ساحل بحر الشمال إلى منطقة البحر المتوسط، إضافة إلى خدمات مناولة الحاويات في الموانئ البحرية، إلى جانب إدارة وتشغيل محطات الحاويات تقدم المجموعة خدمات النقل متعدد الوسائط القيمة المضافة والمراكز اللوجستية، كما أن الخط الملاحي “هاباج لويد” يمتلك أسطولاً يضم 253 سفينة حاويات حديثة وسعة نقل إجمالية تبلغ 1.8 مليون حاوية مكافئة.

وتعد “هاباج لويد” واحدة من شركات الشحن البحري الرائدة في العالم، ولديها 421 مكتبًا في 137 دولة، كما تمتلك أسطول حاويات يبلغ حوالي 3.1 مليون حاوية مكافئة، بما في ذلك أحد أكبر وأحدث أساطيل الحاويات المبردة، وتوفر 126 خدمة للخطوط الملاحية المنتظمة في جميع أنحاء العالم اتصالات سريعة وموثوقة بين أكثر من 600 منفذ في جميع القارات، كما تُعد إحدى الشركات الرائدة في الممرات التجارية عبر المحيط الأطلسي والشرق الأوسط والأمريكتين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق