الأسهم الأمريكية تهبط عند الإغلاق.. وداو جونز يتراجع بنسبة 2.8%

هبطت مؤشرات الأسهم الأمريكية بشكل حاد بنهاية جلسة تداولات اليوم الجمعة، مع استمرار صدور نتائج أعمال الشركات وتواصل القلق حيال تشديد السياسة النقدية.

وتعرض مؤشر “داو جونز” لأكبر هبوط يومي من حيث النسبة المئوية منذ أكتوبر 2020، مع ترقب المستثمرين لخطط الاحتياطي الفيدرالي بشأن تشديد السياسة النقدية هذا العام، وسط تسارع التضخم لأعلى مستوياته في 40 عامًا.

ABK 729

وفي ختام الجلسة، هبط مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 2.8% أو 981 نقطة ليغلق عند 33.811 ألف نقطة، ليسجل خسائر أسبوعية 1.9%، وهي رابع خسائره الأسبوعية على التوالي.

كما انخفض “S&P 500” بنحو 2.8% أو 121 نقطة مسجلًا 4271 نقطة، مسجلًا هبوط 2.8% في إجمالي الأسبوع الجاري.

وسجل مؤشر “ناسداك” الذي يغلب عليه أسهم التكنولوجيا تراجعًا 2.5% أو 335 نقطة ليصل إلى 12.839 ألف نقطة، ليهبط 3.8% في الأسبوع الحالي.

وقال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” بالأمس إن البنك منفتح على إمكانية رفع معدل الفائدة 50 نقطة أساس في اجتماع شهر مايو المقبل.

وعلى جانب الشركات، انخفض سهم “فيرايزون” بنسبة 5.8% بعد أن أبلغت الشركة عن خسارة 36 ألف اشتراك للجوال في الربع الأول من هذا العام، كما هبط سهم “جاب” بنحو 19% مع اعتزام “نانسي جرين” مغادرة منصبها كرئيسة تنفيذية هذا الأسبوع.

وفي أسواق أوروبا، انخفض مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي بنسبة 1.8% أو ما يعادل 8 نقاط ليسجل 453 نقطة، ومسجلًا خسائر أسبوعية بنحو 1.4%.

كما هبط “فوتسي 100” البريطاني 1.4% (-106 نقاط) إلى 7521 نقطة، وتراجع “داكس” الألماني 2.5% (-360 نقطة) عند 14.142 ألف نقطة، وانخفض “كاك” الفرنسي 2% (-133 نقطة) مسجلًا 6581 نقطة.

وفي سوق اليابان، هبط مؤشر “نيكي” بنسبة 1.6% (-447 نقطة) عند 27.105 ألف نقطة، كما انخفض “توبكس” 1.2% ما يعادل 22 نقطة مسجلًا 1905 نقاط.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق