«شعبة المحمول»: 20% ارتفاعًا بالأسعار.. والركود يسيطر على السوق

قال محمد الحداد نائب رئيس شعبة تجار المحمول بغرفة الجيزة التجارية، إن أسعار أجهزة المحمول وقطع الغيار والأكسسوارات شهدت زيادة تتراوح بين 17-20% ، منذ ارتفاع اسعار الدولار خلال الأسبوع الماضي.

وأوضح لـ” أموال الغد”، أن كافة شركات المحمول الموردة لمصر قامت برفع أسعار أجهزتها منذ زيادة سعر الصرف خلال الأسبوع الماضي، بنحو 17%، لافتا إلى أن الوكلاء والتجار ليس لديهم مخزون كافي للبيع بالأسعار قبل تحرير سعر الصرف.

ABK 729

وأضاف الحداد أن هناك أيضا نقص في المعروض من أجهزة المحمول وكذلك الأكسسوارات وقطع الغيار، الأمر الذي يساهم أيضا في زيادة الأسعار.

وطالب بعدم وضع الأجهزة الذكية على بند السلع الترفيهية، خاصة وان وجودها على ذلك البند يؤثر بشكل كبير على الأسعار، منوها بأن الرسوم الجمركية على الأجهزة الذكية من موبايل وتابلت وخلافة ارتفعت بنسب تصل إلى 40%.

وأكد الحداد أن الأجهزة الذكية في مصر لم تعد سلعا ترفيهية حيث تدخل في كافة مناحي الحياة من صحة وتعليم خصوصا مع التحول الرقمي الذي شرعت فيه الحكومة قبل سنوات، منوها بأن سوق المحمول في مصر تعاني من ارتفاع نسبة الركود لتصل إلى 90% بسبب عدم التعافي من كورونا بشكل كامل.

وذكر أن التجار تأثروا بشكل كبير، بسبب ارتفاع الأسعار الخاصة بسعر الصرف، وكذلك المستهلكين الذين أحجموا عن الشراء للانفاق على السلع والمتطلبات الحياتية الأخرى، فضلا عن أن ارباح الأجهزة الذكية في مصر لا تتعدى 2%، جزء كبير منها يتوزع على المصروفات من ضرائب وإيجارات وصيانة ورواتب العاملين وغيرها.

وشدد الحداد على عدم صحة ما يتردد مرارا وتكرارا بأن هناك جشع من جانب التجار ، مؤكدا أن هؤلاء التجار جزء من مصر ويسهمون في تنشيط السوق من خلال فرص العمل المختلفة التي يوفرونها.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق