«المصريين الأفارقة»: رفع سعر الفائدة خطوة استباقية ومطلوبة لمواجهة الموجات التضخمية

قال د. يسري الشرقاوي رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، إن قرارات البنك المركزي اليوم برفع أسعار الفائدة تعد خطوة استباقية متميزة وسوف تساهم  كجزء في مواجهة الازمة الحالية جراء تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية ، مؤكدا أن يقظة صُنّاع السياسة النقدية مهمة في مواجهة التحديات المتعددة التي تواجه الاقتصاد المصري الناشئ ذو الطبيعة الخاصة

وأضاف أن تلك الخطوة سيتبعها طرح شهادات بعائد بنكي قد يصل ما بين 18-20% لسحب الكاش النقدي  ووقف ممارسات الدولرة وتحجيم السوق السوداء التي كانت تستعد وتكشّر عن انيابها  و احداث انتعاشة للاسواق عبر دعم 12 مليون مستهلك علي الاقل يؤثر العائد علي تلبية احتياجاتهم اليومية.

ABK 729

ونوه الشرقاوي أن هذا سيحد من الموجه التضخمية وجزء من المواجهه  وسوف يعطي فرصه للمركزي لتحريك قيمة الجنيه وهذا مطلوب وفقا للتحديات ، وسوف يحجم التوسع في الاقتراض “الغير محسوب” .

وأشار إلى أنها خطوات جيدة مطلوبة لكن التأثير السلبي الوحيد هو تحمل فاتورة الدين المحلي الداخلي لفائدة تعمق جراح دين الدولة الداخلي وتزيد من اثاره وعلي صانعي القرار مراعاة ذلك في اعادة النظر في الاستثمارات الحكومية والانشائية والمشروعات الكبري.

ولفت الشرقاوي إلى أنه قد يحدث انكماش في جذب الاستثمارات الاجنبية والمحلية وهذا وارد نظراً لارتفاع الفائدة إلا أن تأثير ذلك مهما كان سيكون ضيئل للغاية نظرا لأن حركة الاستثمار الاجنبي العالمي بطيئة نسبيا وهناك حالات تحفظ شديدة جراء ما يحدث في العالم باثره من تحديات جسام

وذكر إن الفترة المقبلة قد نري تذبذب في سعر الدولار وهي ظواهر طبيعية في مثل هذه الحالات يعقبها موجات تضخمية سهلة الامتصاص ثم حالات ثبات نسبي وهبوط لسعر الدولار تدريجي .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق