السفير التونسي: دور هام للقطاع الخاص لتنمية العلاقات الاقتصادية مع مصر

قال  محمد بن يوسف سفير تونس بالقاهرة، إن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر وتونس لا ترتقي لمستوى العلاقات السياسية العميقة والقوية بين البلدين.

جاء ذلك خلال فعالية «يوم زيت الزيتون التونسي»،  التي نظمتها جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة بالتعاون مع السفارة، وذلك على هامش زيارة وفد من كبار منتجي ومصدري زيت الزيتون التونسيين لمصر

ABK 729

وأضاف أن البلدين لديهم علاقات متميزة خاصة بعد زيارة الرئيس التونسي قيس سعيد لمصر في إبريل 2021، مؤكدا على ضرورة تكثيف الجهود بين الجانبين من أجل تعزيز العلاقات الاقتصادية لتعكس الامكانيات الحقيقية المتواجدة بهم.

وأكد بن يوسف أن هناك دور أساسي للقطاع الخاص ومجتمع الأعمال في مصر وتونس من أجل عقد المزيد من اللقاءات التي تجمع الطرفين من أجل توفير الفرص للتعريف بالإمكانيات المتوافرة وكذلك فرص عقد الصفقات التجارية والشراكة الصناعية.

وأشار إلى أن تعزيز التبادل التجاري بين مصر وتونس يتطلب إزالة كافة الحواجز الجمركية والمساعدة في تسهيل انسيابية السلع بين البلدين، وكذلك تبادل الزيارات والخبرات.

ومن جانبه أكدت دينا محمود رئيس قطاع الاتفاقيات الدولية بوزارة التجارة والصناعة المصرية، على استعداد الوزارة لازالة أي تحديات امام حركة التجارة بين البلدين قد تكون ناتجة عن عدم وضوح المعلومات.

ولفت جمعة مدني مدير عام المعاملة الجمركية والإفراج بوزارة التجارة والصناعة، إن التعريفة الجمركية على زيت الزيتون البكر أو الذي تم عليه عمليات تصنيعيه تصل لنحو 10%،  بينما التعريفة الجمركية على زيت الزيتون المعبأ في عبوات غير مهيئة للبيع بالتجزئة تصل إلى 5%.

وأضاف أن الصادرات التونسية للسوق المصرية تعد معفية من الجمارك في ظل ارتباط البلدين بالعديد من الاتفاقيات التجارية مثل اتفاقية تيسير التجارة العربية وكذلك اتفاقية الكوميسا، واتفاقية اغادير.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق