القمح يرتفع قرب أعلى مستوى في 13 عامًا بفعل مخاوف نقص الإمدادات من روسيا وأوكرانيا

بنك البركة

وكالات – ارتفعت أسعار القمح قرب أعلى مستوى في 13 عامًا خلال تعاملات الجمعة، بفعل مخاوف نقص الإمدادات من روسيا وأوكرانيا بعدما بدأت موسكو غزو كييف.

وتعد روسيا وأوكرانيا من الموردين الرئيسيين لمجموعة كبيرة من السلع الزراعية إلى مناطق من بينها آسيا والشرق الأوسط ومن المحتمل أن يؤدي الصراع إلى اضطرابات في التدفقات التجارية العالمية.

ABK 729

وتمثل الدولتان المتصارعتان أكثر من ربع التجارة العالمية في القمح، وحوالي خمس مبيعات الذرة و80% من صادرات زيت دوار الشمس.

وارتفع سعر عقود القمح تسليم مايو بنحو 0.5% إلى 9.39 دولار للبوشل في تمام الساعة 10:40 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة، بعدما سجلت 9.607 دولار للبوشل في وقت سابق من التداولات وهو أعلى مستوى في 13 عامًا.

فيما ارتفع سعر عقود الذرة تسليم مايو 1.27% إلى 6.99 دولار للبوشل.

وقرر الاتحاد الأوروبي، فرض عقوبات موسعة على الطاقة والنقل والقطاع المالي في روسيا.

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، في بيان، أن الاتحاد الأوروبي يعتزم فرض عقوبات جديدة “موجعة وواسعة النطاق” على روسيا. وأكدت فون دير لاين أن الاتحاد الأوروبي لديه خطط طارئة من أجل استقبال اللاجئين النازحين بسبب الغزو الروسي.

وأضافت فون دير لاين أن هناك خططا ” للترحيب باللاجئين مع أوكرانيا واستضافتهم” بالاضافة لدعم الأشخاص النازحين داخليا.

وأشارت إلى أن هذه الخطط تأتي ضمن استعدادات أوسع نطاقا في حال وقوع هجوم روسي، تشمل خطوات لتحسين الأمن السيبراني للكتلة الأوروبية وتنويع إمدادات الغاز.

وشن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عملية عسكرية متوقعة منذ فترة طويلة على أوكرانيا المجاورة.

وهدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون روسيا بتوقيع عقوبات قاسية عليها بعد هجومها على أوكرانيا، قائلا إن بلاده سوف تتصرف” دون ضعف”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق