«المصريين الأفارقة» توقع بروتوكول تعاون مع مجلس الأعمال التونسي الأفريقي

وقع د. يسري الشرقاوي رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة بروتوكول تعاون مع انيس الجزيري رئيس مجلس الاعمال التونسي الأفريقي يهدف إلى توسيع العمل المشترك في إقليم غرب افريقيا وفتح الباب امام المنتجات التونسية لأسواق شرق افريقيا،  بحضور السفير التونسي.

جاء ذلك خلال زيارة وفد المجلس لمصر والتي تشهد عقد مباحثات اقتصادية على مدار يومين  مع ممثلي بنك التصدير والاستيراد الافريقي وكبري شركات التشييد والبناء منها أوراسكوم ومجموعة وادي دجلة وبعض الشركات الكبرى في مجالات المقاولات والتصدير والاستيراد من أعضاء الجمعية.

ABK 729

وأكد أن القيادة السياسية المصرية أطلقت علي هذا العام ” عام المجتمع المدني” ونحن كجمعية قارية تستهدف بنشاطها خدمة التوسع التجاري البيني بين مصر ومختلف البلدان الافريقية ولعل هذا العام يكون بمثابة عام تعزيز العلاقات الاقتصادية وتتويجا لنشاط الجمعيات والكيانات التي تعمل في هذا التواصل الهام.

وأضاف الشرقاوي أن الجمعية تهدف في هذا التعاون المشاركة بقوة مع مجلس الاعمال التونسي الافريقي في فعاليات واحدًا  من اكبر مؤتمرات الاستثمار والتمويل الذي سيقام في تونس وينظمه المجلس بمشاركة العديد من الكيانات التمويلية الكبرى وكبار رجال الاستثمار والتمويل والتجارة والصناعة علي مستوي القارة ومن معظم انحاء العالم وسوف يعقد في السابع والعشرون من مايو القادم وسوف تشارك فيه بتمثيل مشرف لمصر علي مستوي القطاع الخاص.

ولفت إلى ثقته في توسيع التعاون مع الجانب التونسي والذي بدء بالفعل في قطاع الاقمشة الغير منسوجه والتي تحتاج اليها من مصر الأسواق التونسية كذلك فتح الباب امام معظم موردي القطاع الخاص التونسي المتميزين عالميا في تطوير خطوط انتاج الملابس الجاهزة ولما لذلك من أهمية كبري في التصدير لأفريقيا، مشيرا إلى أنه سيتم  التعاون في مجالات التمور وزيت الزيتون استغلالا للموارد وتوظيف الخبرات المتبادلة بين البلدين

وأكد محمد بن يوسف السفير التونسي بالقاهرة، حرصه علي دعم الجهود لتوسيع التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري والتنموي بين البلدين بشكل موسع يخدم الأهداف طويلة الاجل وتعمق استدامة التعاون ولدينا مجالات كثيرة نحتاج فيها جهود الجانب المصري ونحن نعمل علي اتاحة الفرصة لكلا الأطراف للتعاون من اجل زيادة التبادل التجاري والاستثماري

وأوضح  انيس الجزيري رئيس مجلس الاعمال التونسي الأفريقي،  أن ما شاهده في مصر في العاصمة الإدارية والقاهرة الجديدة يؤكد بشكل غير مسبوق أن مصر اجرت مالا يصدقه عقل من إصلاحات متكاملة وتوسعه كنا نسمع عنها لكن بالمشاهدة جسدت اضعاف ما كنا نسمعه.

وذكر حرص المجلس على العمل لفتح الباب في افريقيا للشركات المصرية الكبرى في غرب افريقيا والعمل أيضا علي التفاوض بشأن التمويلات مع الجهات المانحة لإيجاد تسهيلات لدخول الشركات المصرية الكبرى في اعمال البنية التحتية داخل القارة الافريقية

وأشار الجزيري إلى انه جاهز تماما لكي يفتح الباب في كوت ديفوار وتونس لشركة وادي دجلة للاستثمار في قطاعات الاتصالات والاستثمار في قطاعات الأندية الخاصة وما قدمه وادي دجله في مصر وكينيا شيء مشجع تماما لدعم ملفات الاستثمار لكبري الشركات المصرية.

ولفت إلى أن هناك رغبة ملحة للعديد من رجال الاعمال التونسيين من أعضاء المجلس لديهم الرغبة للدخول مع شركاء مصريين في كثير من المنتجات لان السوق المصري حجمه كبير وواعد وان صناعات الالمونيوم ومتطلباته ما يفكرون فيه بشكل جادي

كما سيجري مجلس الاعمال التونسي الافريقي لقاءات متنوعة مع المهندس علي عيسي رئيس جمعية رجال الاعمال المصريين بحضور عبدالعليم نواره رئيس مجلس الاعمال المصري التونسي و ابراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق